طياران أمريكيان ″يتجمدان″ في السماء | عالم المنوعات | DW | 28.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

طياران أمريكيان "يتجمدان" في السماء

تمكن طياران من طاقم EA-18G Growler التابع للقوات البحرية الأمريكية من إنجاز رحلتهما بعد حصول خلل فني في مقصورة القيادة ما تسبب في انخفاض درجة الحرارة فيها وتعرضهما للصقيع.

US-Kampfjet F-15E (picture alliance/dpa/US Air Force/M. Bruch)

صورة أرشيفية

تعرض طاقم طائرة EA-18G Growler التابعة للقوات البحرية الأمريكية لموجة من الصقيع أثناء تحليقهم، بحسب ما أفاد موقع "Defense News".

ووقع الحادث يوم 29 يناير/ كانون الثاني من العام الجاري على ارتفاع 7600 متر وعلى بعد 90 كيلومتراً من مدينة سياتل في شمال غرب الولايات المتحدة. وقال الموقع إن الطائرة كانت في طريقها من قاعدة "ويدبي أيلاند" في ولاية واشنطن إلى قاعدة "تشاينا ليك" فى كاليفورنيا.

وأشار الموقع إلى أن خطأ في نظام تكييف الهواء التابع للطائرة تسبب بانخفاض درجة الحرارة في قمرة القيادة إلى 30 درجة تحت الصفر، إضافة إلى ذلك ملأ الضباب المقصورة، وغطى الجليد لوحة قيادة الطائرة، ما تسبب في فقدان الرؤية للطيارين ولم يتمكنا من تتبع وقراءة لوحة القيادة. وأجبر الطياران على استخدام الأكسجين المخصص لحالات الطوارئ، التي نفذ تماماً بنهاية الرحلة.

ولم يتمكن الطيارين من إنجاز مهمتهما وعادا إلى قاعدة "ويدبى أيلاند" تحت إشراف ومساعدة المراقب الجوي.

ووجد الطياران، بعد وصولهما إلى القاعدة، فقاعات جلدية على أيديهما وحروقا وآثار أخرى بسبب الصقيع. وتم نقلهما على إثر الحادث إلى المستشفى لتلقي العلاج.

من جهته أكد المتحدث باسم القوات البحرية الأمريكية، رون فلاندرس، على وقوع الحادث وقال إن القوات البحرية تحاول تحديد أسبابه: "الحادث قيد التحقيق... لا يمكنني إضافة شيء آخر... ستتخذ القوات البحرية الإجراءات اللازمة بعد اكتمال التحقيق".

س.آ/ف.ي

مشاهدة الفيديو 01:01
بث مباشر الآن
01:01 دقيقة

مهمة سرية لطائرة أمريكية بدون طيار في الفضاء

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع