طهران تندد بـ″المعتدين″ على اليمن والجامعة العربية تصف الحوثيين بالإرهابيين | أخبار | DW | 05.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طهران تندد بـ"المعتدين" على اليمن والجامعة العربية تصف الحوثيين بالإرهابيين

أعلنت طهران على لسان رئيسها حسن روحاني أن اليمنيين سيجعلون "المعتدين" يندمون على أفعالهم، ، في وقت كثف فيه التحالف بقيادة السعودية غاراته على صنعاء، ودعت الجامعة العربية العالم لاعتبار جماعة الحوثي "منظمة إرهابية".

 قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب تلفزيوني اليوم (الثلاثاء الخامس من ديسمبر/ كانون الأول 2017)  إن "اليمن سيحرر من أيدي المعتدين وشعب اليمن المخلص سيجعل المعتدين يندمون" على ما فعلوه، وذلك غداة مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على أيدي المتمردين الحوثيين بعد أيام على انهيار تحالفهم معه.

 وتندد ايران التي تدعم الحوثيين بالغارات التي يشنها التحالف بقيادة السعودية على هذا البلد منذ العام 2015 دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في وجه المتمردين. وتدعم الرياض وطهران اطرافا متناحرين في النزاعات التي تدور في سوريا واليمن والعراق وكذلك في لبنان والبحرين.

من جهته، ندد قائد الحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري بـ"النظام السعودي الخائن الذي دخل في صراع مع الدول المسلمة الأخرى في المنطقة، بهدف زعزعة الأمن (...) وهو يثير التفرقة بين المسلمين بأوامر من أميركا".

وكان صالح أعلن السبت استعداده لـ"طي صفحة" الماضي مع التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، الأمر الذي رحبت به الرياض التي كان صالح لفترة طويلة حليفا لها قبل تنازله عن السلطة لصالح الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي. واعتبر الحوثيون انفتاح صالح على السعودية "انقلابا على الشراكة" و"طعنا في الظهر".

 وتفجر الاستياء المتصاعد بين قوات صالح والحوثيين على خلفيات مالية وتقاسم السلطة والنفوذ وشبهات بإتمام صفقات سرية بين الرئيس السابق والرياض. كما انتقد روحاني "بعض الدول الاقليمية" التي تقاربت بشكل علني على حد قوله من اسرائيل، دون أن يذكر السعودية بالاسم.

 وتابع روحاني "سنشهد قريبا انتصارات اخرى في مواجهة الارهاب" في سوريا والعراق بعد الهزائم التي مني بها تنظيم الدولة الاسلامية في البلدين. وأكد أن "سوريا ستتحرر من الإرهاب عاجلا أم آجلا وشعب العراق سيكون موحدا أكثر من أي وقت مضى".

من جهته، اعتبر الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن مقتل الرئيس اليمني السابق "يكشف للجميع الطبيعة الإجرامية والمجردة من كل النوازع الإنسانية لتلك الميلشيات"، داعيا الى العمل "على تخليص الشعب اليمني من هذا الكابوس الأسود". وقال أبو الغيط في بيان إن "اغتيال علي عبد الله صالح على يد الميلشيات الحوثية ينذر بانفجار الأوضاع الأمنية في هذا البلد المنكوب، وبتدهور الأوضاع الإنسانية التي تشهد بالفعل تردياً خطيرا"ً.

 

ح.ز/ ع.ش (أ.ف.ب)

 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان