طبيب المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت يستبعد تعافيه مجددا | أخبار | DW | 10.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طبيب المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت يستبعد تعافيه مجددا

استبعد طبيب المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت أن تتحسن صحة الأخير، مؤكدا أنه في حالة حرجة للغاية. يأتي ذلك بعد عملية جراحية خضع لها شميت مطلع الشهر الماضي.

استبعد طبيب المستشار الألماني الأسبق هيلموت شميت تحسن الحالة الصحية للسياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي. وقال البروفيسور هاينر غريتن في تصريحات لصحيفة "هامبورغر آبندبلات" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء (العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني 2015) ردا على سؤال حول ما إذا كان شميت (96 عاما) سيتعافى مجددا: "لا، لا أعتقد ذلك للأسف"، مضيفا أن مريضه في "حالة حرجة للغاية". وأوضح الطبيب قائلا: "قلما يكون شميت حاليا في حالة وعي. منذ مساء أول أمس الأحد وحالته في تدهور مستمر وحاد".

كما أكد غريتن، وهو صديق مقرب أيضا من شميت بحسب بيانات الصحيفة، أنه مخول له بالاتفاق مع ابنة شميت بالإدلاء ببيانات عن صحة المستشار الأسبق دون الإخلال بالسرية الطبية، وقال: "عائلة شميت تتقبل الاهتمام الكبير للرأي العام بصحة هيلموت شميت وتسعد بتعاطف مواطني هامبورغ". وذكر غريتن أنه كان يتعين نقل شميت إلى المستشفى، وأضاف: "لكن شميت وعائلته يرغبان في بقائه في المنزل، في محيطه العائلي. أنا شخصيا متفهم لهذه الأمنية للغاية". يذكر أن شميت خضع مطلع أيلول/سبتمبر الماضي لعملية في ساقه بسبب تجمع دموي. وغادر شميت المستشفى "أسكليبيوس" في هامبورغ عقب أسبوعين من خضوعه للعملية، وعاد إلى منزله في حي لانغنهورن بهامبورغ. وأعلن المستشفى في ذلك الحين أن خروج شميت تم بناء على رغبته.

ش.ع/ ح.ز(د.ب.أ)

إعلان