طالبو اللجوء في اليونان لم يعودوا مجبرين على البقاء في الجزر | أخبار | DW | 18.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طالبو اللجوء في اليونان لم يعودوا مجبرين على البقاء في الجزر

في وقت يزداد فيه عدد المهاجرين الذين يصلون من تركيا إلى اليونان، لم يعد طالبو اللجوء في اليونان مرغمين على البقاء في جزر شرق بحر إيجه، بحسب قرار جديد للمحكمة العليا في البلاد.

أقرّت المحكمة العليا في اليونان حق طالبي اللجوء في التحرك بحرية داخل البلاد إلى أن يتم البت في طلبات لجوئهم بشكل نهائي. ونقلت وسائل إعلام يونانية في تقارير لها بهذا الشأن يوم الثلاثاء (18 نيسان/أبريل 2018) على أن الحكم ينطبق أيضاً على المهاجرين القادمين من تركيا للجزر اليونانية شرق بحر إيجة.

ويقضي القرار بعدم حق السلطات اليونانية في إجبار المهاجرين الذين يصلون إلى جزر شرق بحر إيجة ويتقدمون بطلبات لجوء في اليونان على البقاء في مخيمات التسجيل في الجزر اليونانية ليسبوس وخيوس وساموس وليروس وكوس.

وينص اتفاق اللاجئين الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع تركيا في آذار/مارس 2016على إعادة جميع اللاجئين الذين يصلون جزر شرق إيجة إلى تركيا إذا لم يحصلوا على لجوء في اليونان وبقائهم في هذه الجزر طالما لم يبت في طلب اللجوء.

ورأت المحكمة أن هذا التقييد ينتهك حقوق الإنسان بالإضافة إلى أن هذا التجمع البشري في مخيمات اللاجئين له آثار كارثية على سكان الجزر.

ويأتي حكم المحكمة اليونانية في وقت تزداد فيه أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان قادمين من تركيا، ففي الأيام الخمسة الماضية عبر أكثر من 500 شخص نهر إيفروس على الحدود بين البلدين، حسبما ذكرت الشرطة اليونانية لوكالة الأنباء الألمانية ( د ب أ).

وبحسب إحصاءات الشرطة اليونانية فإن 1658 شخصاً وصلوا إلى اليونان في شهر آذار/مارس الماضي، بزيادة واضحة عن الأعداد التي وصلت في نفس الشهر من العام الماضي والتي بلغت 262 مهاجراً.

وقد قالت مصادر من الشرطة إن المهربين يأخذون من المهاجرين ما يصل إلى 1500 يورو لعبور النهر، مضيفة أنهم يعدون اللاجئين بإيصالهم عبر شمال البلقان أو عبر البحر الأدرياتيكي إلى إيطاليا ومنها إلى غرب أوروبا، بالرغم من أن طريق البلقان مغلق منذ حوالي عامين.

م.ع.ح/ د.ص (د ب أ)-مهاجر نيوز

مختارات

مواضيع ذات صلة