طالبان تنفي التعاون مع موسكو بشأن تنظيم ″الدولة الإسلامية″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 27.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طالبان تنفي التعاون مع موسكو بشأن تنظيم "الدولة الإسلامية"

فيما قالت موسكو إن لديها اتصالات مع حركة طالبان الأفغانية حول عدوهما المشترك تنظيم "الدولة الإسلامية"، نفت الحركة أي اتصال أو تعاون مع أي جهة كانت بشأن التنظيم.

نفت حركة طالبان الأفغانية معلومات أوردها مسؤول روسي كبير عن تبادل معلومات مع موسكو حول عدوهما المشترك تنظيم "الدولة الاسلامية". وتحاول الحركة المتشددة التي بدأت تمردها على السلطة منذ سقوط نظامها في 2001، الحفاظ على معاقلها في شرق أفغانستان، حيث يتمركز مقاتلون يقولون إنهم ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) تدريجيا منذ بداية السنة خصوصا في ولاية ننغرهار على الحدود مع باكستان.

وتشن روسيا من جهتها منذ نهاية أيلول/ سبتمبر ضربات جوية في سوريا ضد "المجموعات الإرهابية" بما فيها تنظيم "داعش".

وصرح ممثل الكرملين الخاص لشؤون أفغانستان زامير كابولوف يوم الأربعاء الماضي أن التنظيم الجهادي (داعش) هو العدو الأول لموسكو وطالبان. وقال لوكالة الأنباء الروسية انترفاكس إن "مصالح طالبان تتطابق موضوعيا مع مصالحنا". وأضاف "قلت من قبل إن لدينا قنوات اتصال مع طالبان لتبادل المعلومات".

لكن في رسالة نشرت على موقع طالبان الالكتروني، نفت الحركة "حاجتها لمساعدة أي جهة في ما يتعلق بما يسمى الدولة الإسلامية". وأضافت "ليس لدينا أي اتصال أو مناقشات مع أي كان في هذا الشأن".

والمقاتلون الذين يؤكدون انتماءهم لتنظيم "الدولة الإسلامية" هم في أغلب الأحيان أعضاء سابقون في طالبان خاب أملهم من قيادة الحركة التي أخفت عنهم موت الملا محمد عمر زعيم طالبان الذي توفي في 2013 ولم تعلن وفاته إلا صيف 2015.

لكن وعلى الرغم من تقدم تنظيم "داعش" في شرق أفغانستان، تؤكد طالبان في رسالتها أن خصومها "ليس لديهم وجود سوى في منطقة صغيرة في واحدة فقط من الولايات الـ 34 في البلد، وهذا الأمر لا يشكل مصدر قلق".

ع.ج/ ع.ش (أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة