طاقم السفينة اليابانية ينفي التعرض لهجوم بطوربيد بخليج عمان | أخبار | DW | 14.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طاقم السفينة اليابانية ينفي التعرض لهجوم بطوربيد بخليج عمان

قال رئيس شركة الشحن المشغلة لناقلة النفط اليابانية تعرضت لهجوم في خليج عمان أمس الخميس إن "جسمين طائرين" ألحقا أضرارا بالناقلة لكن لم يلحق أي ضرر بشحنتها من الميثانول، نافيا تعرض السفينة لهجوم بطوربيد.

صرح رئيس الشركة المشغلة لناقلة النفط اليابانية التي استهدفها هجوم على الأرجح في بحر عمان أمس الخميس، اليوم الجمعة (14 حزيران / يونيو 2019) أن بحارة السفينة رأوا "جسما طائرا" قبل وقوع انفجار ثان على متنها. وأوضح يوتاكا كاتادا رئيس "شركة كوكوكا كوراجوس" للملاحة، للصحافيين أن "أفراد الطاقم قالوا إن السفينة أصيبت بجسم طائر. قالوا أنهم رأوه بأعينهم". وتابع "تلقينا تقريرا يفيد أن شيئا ما حلق باتجاه السفينة ثم وقع انفجار وثقبت" ناقلة النفط. وكان كاتادا صرح الخميس أن السفينة التي كانت تنقل مادة الميثانول، تعرضت لهجومين متتاليين على ما يبدو.

واستبعد كاتادا أن تكون السفينة التي تحمل 25 ألف طن من الميثانول أصيبت بقذيفة طوربيد. وتابع أن أفراد الطاقم شاهدوا سفينة حربية إيرانية في المكان ليل الخميس بتوقيت اليابان. وقال إنه بعد الهجوم الأول "ناور البحارة لمحاولة الهرب لكن السفينة استهدفت مجددا بعد ثلاث ساعات" وأصيبت هذه المرة. واندلع حريق وأصيب أحد افراد الطاقم الذي تم إجلاؤه بجروح طفيفة. وتابع كاتادا أنه بعد ذلك "عاد البحارة إلى السفينة بمساعدة الجيش الأميركي"، معربا عن اعتقاده بأن احتمال غرق السفينة ضئيل لأن الأضرار ليست كبيرة. وأكد أن "الشحنة لم تتضرر".

وهذه هي المرة الثانية في غضون شهر التي يتمّ فيها استهداف ناقلات نفط في هذه المنطقة الاستراتيجية، بعد تعرّض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة سواحل الإمارات في 12 أيار/ مايو لم يكشف عمن يقف خلفها لحد الآن.

مشاهدة الفيديو 01:39

استهداف ناقلتين في خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز دون وقوع ضحايا في وقت يشهد توتراً بين واشنطن وطهران

من جانبه، قال وزير الصناعة الياباني هيروشيجي سيكو الجمعة إن الهجمات ستناقش في اجتماع لوزراء الطاقة والبيئة في الدول الأعضاء في مجموعة العشرين سيعقد في بداية الأسبوع. كما رفض سيكو التعليق على تصريحات المسؤولين الأمريكيين التي ألقوا فيها باللائمة على إيران، مضيفا أن بلاده ما زالت تحقق في الهجوم الذي وقع خلال وجود رئيس وزراء اليابان شينزو آبي في طهران في محاولة منه للمساعدة في تخفيف التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران.

ح.ع.ح/ح.ز(أ.ف.ب/رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة