طائرات سورية تقصف معبرا حدوديا سيطرت عليه جماعات معارضة | أخبار | DW | 02.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طائرات سورية تقصف معبرا حدوديا سيطرت عليه جماعات معارضة

طائرات تابعة للجيش السوري تقصف منطقة قرب الحدود الأردنية بعد سيطرة جماعات معارضة على معبر نصيب الحدودي. وفيما أعلنت جبهة النصرة القريبة من القاعدة سيطرتها على المعبر نفى مقاتلون معارضون من جماعات أخرى ذلك.

قال شهود إن طائرات هليكوبتر تابعة للجيش السوري قصفت منطقة قرب الحدود الأردنية الليلة الماضية بعد أن سيطر مقاتلون معارضون على معبر نصيب الحدودي. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان (مقره لندن) إن طائرات هليكوبتر أسقطت براميل متفجرة على المنطقة ليل الأربعاء الخميس.

وكانت جماعات معارضة تقاتل حكومة الرئيس بشار الأسد قد أعلنت أنها سيطرت على معبر نصيب وهو نقطة العبور الرئيسية على الحدود بين سوريا والأردن، في وقت متأخر أمس الأربعاء. وقالت أيضا جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة إنها سيطرت على المعبر لكن مقاتلين من فصائل أخرى معارضة نفوا ذلك. وقال تحالف الجبهة الجنوبية الذي يضم عددا من جماعات المعارضة بجنوب سوريا اليوم الخميس (02 أبريل/نيسان 2015) إن معبر نصيب لا يزال تحت سيطرته. وأضاف أنه تم إبلاغ مقاتلي جبهة النصرة بأن عليهم ترك المنطقة. وأعلن كل من الأردن وسوريا إغلاقه المعبر من ناحيته أمس الأربعاء. وبثت قناة العربية الفضائية لقطات على الهواء مباشرة من على الجانب الأردني من الحدود. وأظهرت تصاعد عمود من الدخان الرمادي. ويعد معبر نصيب المعبر الرسمي الوحيد المتبقي للنظام مع الأردن بعد سيطرة جبهة النصرة وكتائب إسلامية أخرى على معبر الجمرك القديم في تشرين الأول/ أكتوبر 2013.

م.س/ و. ب ( رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان