طائرات تغير على مجمع القصر الرئاسي في عدن | أخبار | DW | 25.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طائرات تغير على مجمع القصر الرئاسي في عدن

قال سكان إن طائرات حربية مجهولة حلقت فوق مدينة عدن اليمنية الجنوبية وأطلقت صواريخ على منطقة بها مجمع الرئيس عبد ربه منصور هادي، فيما ألقت الحوثيون القبض على محمود الصبيحي وزير الدفاع اليمني المستقيل في حكومة خالد بحاح.

default

صورة من الأرشيف

نفذت طائرة حربية الأربعاء (25 مارس/آذار) غارة على مجمع القصر الرئاسي في عدن مطلقة ثلاثة صواريخ باتجاهه، وذلك بعيد إجلاء الرئيس عبد ربه منصور هادي من القصر إلى "مكان آمن"، بحسبما أفاد مصدر أمني من الرئاسة اليمنية. وقال المصدر إن "طائرة أطلقت ثلاثة صواريخ على مجمع القصر ثم صدتها المضادات الأرضية"، فيما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان دون أن يتبين سقوط ضحايا.

ألقت جماعة أنصار الله الحوثية، مدعومة بقوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقاً)، القبض على اللواء محمود الصبيحي، وزير الدفاع اليمني المستقيل في حكومة خالد بحاح صباح اليوم الأربعاء في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج جنوبي اليمن. وقال مصدر أمني رفيع المستوى في قاعدة العند الجوية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحوثيين اعتقلوا الصبيحي واللواء فيصل رجب، قائد اللواء 119 في لحج، بعد سيطرتهم على قاعدة العند الجوية في وقت مبكر من صباح اليوم. وأضاف المصدر "اللواء الصبيحي ورجب في قبضة الحوثيين الان بعد سيطرة الحوثيين على قاعدة العند الجوية في لحج ولكن لا نعلم إلى أي جهة تم أخذهما".

وأشار المصدر إلى ان الصبيحي شارك في المعارك التي دارت امس الثلاثاء بين مسلحين حوثيين ومقاتلي اللجان الشعبية في لحج. وكان الحوثيون قد كلفوا اللواء الصبيحي بالقيام بمهام وزير الدفاع في السادس من شباط/فبراير الماضي إلا انه نجح في الخروج من صنعاء والوصول إلى مسقط رأسه في لحج ومن ثم إلى مدينة عدن حيث بدأ بممارسة مهامه كوزير للدفاع من هناك.

وتشهد محافظة لحج توتراً أمنياً بعد اندلاع مواجهات بين مسلحين حوثيين، مدعومين بقوات الأمن الخاصة، ومقاتلي اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالقرب من قاعدة العند في لحج أمس الثلاثاء.

ع.ش/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان