طائرات التحالف تستهدف مواقع قرب الحي الدبلوماسي بصنعاء | أخبار | DW | 30.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

طائرات التحالف تستهدف مواقع قرب الحي الدبلوماسي بصنعاء

استأنفت طائرات التحالف العربي قصفها لمواقع في العاصمة اليمنية صنعاء، مستهدفة مواقع حول الحي الدبلوماسي ومخازن للأسلحة. والسعودية تؤكد استمرار الضربات الجوية إلى أن يتمكن الرئيس اليمني هادي من العودة لحكم البلاد.

قال سكان إن طائرات حربية قصفت العاصمة اليمنية صنعاء خلال الليل وبعد طلوع النهار اليوم الاثنين (30 آذار/ مارس) في خامس يوم من حملة تشنها قوات تقودها السعودية ضد قوات الحوثي المعارضة للرئيس عبد ربه منصور هادي. وقال أحد السكان إن الهجمات تركزت على ما يبدو بشكل أساسي على المنطقة الواقعة حول الحي الدبلوماسي في العاصمة.

واستمرت الغارات الجوية التي تشنها طائرات تحالف "عاصفة الحزم" ،المكون من 10 دول بقيادة المملكة العربية السعودية، على مواقع عسكرية للحوثيين والوحدات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في صنعاء، حسبما ذكرت مصادر عسكرية حتى وقت متأخر من مساء أمس الأحد. وأفادت تقارير إخبارية بأن مقاتلات التحالف استهدفت مخازن للأسلحة في التلال الخلفية لمعسكر قوات الاحتياط ومحطات الرادار في معسكر الخرافي شرقي صنعاء.

وفي السعودية قال متحدث عسكري سعودي إن الضربات الجوية في اليمن بقيادة السعودية ستتواصل إلى أن يتمكن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي غادر عدن يوم الخميس، من العودة لحكم البلاد. وقال العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف "سنحدد الظروف الضرورية التي تتيح للرئيس وحكومته إدارة البلاد".

وأضاف "الجيش اليمني تفكك تقريبا (نتيجة تصدعات داخلية بعد انتفاضة 2011). هذا أحد الأسباب التي أتاحت لهم (الحوثيين) الاستيلاء على مقاليد الأمور. التحالف سيواصل الهجمات والضغط عليهم إلى أن تصبح الظروف مواتية للجيش للسيطرة".

ع.خ/ف.ي (د ب ا ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان