″ضربته بالكوع جيداً!″.. لوفرين يواصل سخريته من راموس | عالم الرياضة | DW | 16.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

"ضربته بالكوع جيداً!".. لوفرين يواصل سخريته من راموس

منذ نهائي دوري أبطال أوروبا وهناك عداء من جانب لاعبين وجماهير ليفربول ضد قائد منتخب إسبانيا وريال مدريد سيرغيو راموس. وبعد فوز كرواتيا المثير على إسبانيا بدوري أمم أوروبا، عاد الكرواتي لوفرين ليسخر من المدافع الإسباني.

واصل المدافع الكرواتي ديان لوفرين، لاعب ليفربول، هجومه على المدافع الإسباني سيرجيو راموس، لكنه استخدم هذه المرة كلمة نابية في وصف المنتخب الإسباني. ومن المعروف أن راموس يجد نفسه في حالة عداء مع لاعبي وجماهير ليفربول منذ الخطأ الشهير، الذي ارتكبه ضد المصري محمد صلاح خلال نهائي دوري أبطال أوروبا هذا العام.

ونشرت صحيفة "ميرور" الإنجليزية اليوم الجمعة (16 نوفمبر/تشرين الثاني) على موقعها في الانترنت مقطع فيديو للمدافع الكرواتي وهو يتحدث بلغة بلده موجها كلامه إلى راموس وذلك بعد الفوز المثير لكرواتيا على إسبانيا 3-2 في مباراة مساء أمس الخميس ببطولة دوري أمم أوروبا لكرة القدم.

هذا المقطع كان من بين بث مباشر للاعبي كرواتيا على موقع انستغرام، بينما كانوا مايزالوا في غرفة الملابس بعد الفوز المثير، حسب ميرور. وجاء حديث لوفرين غير مرتب، وكأنه مشغول بشيء ما حيث تحدث أيضا إلى أشخاص بجواره.

وقال لوفرين في بداية الفيديو "ضربته بالكوع جيداً"، وقام بتمثيل ضربة كوع أمام الكاميرا. ثم تابع حديثه "هاها 3-2، استمر يا ولد وواصل الكلام بهدوء في المؤترات الصحفية". ثم أخذ لوفرين يشير إلى علم بلده على قميصه ووصف لاعبي المنتخب الإسباني بلفظ ناب، وبعدها تمتم بلغته الأم ذاكرا اسم "صلاح"، الذي يعد الصديق الأقرب إليه في فريق ليفربول. 

يذكر أن لوفرين قال عن نفسه قبل هذه المباراة إنه واحد من أفضل المدافعين في عالم كرة القدم، متسائلا عن قدرات راموس، حيث أكد أنه يرتكب أخطاء أقل من نجم الريال لكن لا أحد يهتم بما يفعله راموس، ذاكراً أن راموس يتم الترويج له ليبدو أفضل مما هو عليه على حساب زميله رافايل فاران، مدافع النادي الملكي. وعندما سئل راموس عن انتقادات لوفرين قبل المباراة في زغرب رفض الإجابة عليها.

ص.ش/ع.ج.م

مختارات