ضربات جوية بقيادة السعودية تستهدف صنعاء | أخبار | DW | 19.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ضربات جوية بقيادة السعودية تستهدف صنعاء

أفاد سكان العاصمة اليمنية صباح اليوم الثلاثاء أن التحالف العربي بقيادة السعودية شن ضربات جوية طوال الليل واستهدفت القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في شرق وجنوب صنعاء.

قال سكان العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الثلاثاء(19 أيار/مايو 2015) إن القوات التي تقودها السعودية شنت ضربات جوية على العاصمة اليمنية صنعاء أثناء الليل واستهدفت القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في شرق وجنوب المدينة.

والضربات هي الأولى التي تستهدف صنعاء منذ انتهاء هدنة مدتها خمسة أيام يوم الأحد رغم استئناف العمليات العسكرية أمس الاثنين في محافظة صعدة في شمال اليمن وفي مدينة عدن بجنوب البلاد. وقال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن أكثر من غارة جوية شنها طيران التحالف العربي على مقر ألوية الصواريخ الواقع في جبل فج عطان، إضافة إلى دار الرئاسة.

وأوضحت المصادر أن دوي انفجارات عنيفة سمعت في محيط المكان مع استمرار المسلحين التابعين لجماعة أنصار الله الحوثية بإطلاق مضادات الطيران من عدة مواقع في العاصمة صنعاء. وفي ذات السياق، أكدت مصادر صحفية لــ (د.ب.ا) أن طيران التحالف قصف مواقع تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية في محافظة الضالع جنوبي اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن الغارات استهدفت محطة الشنفرة أسفل وادي الجليلة حيث غطت السحب الدخانية سماء المنطقة. كما قصف الطيران الثكنة العسكرية في غول السيد أسفل موقع جبل السوداء الاستراتيجي شمالي منطقة جليلة الضالع، وموقع الربدة العسكري في وادي المدهور الأعلى بالجليلة شمالي مدينة الضالع بحسب المصادر ذاتها.

وقالت مصادر من الحوثيين أيضا إنهم أطلقوا قذائف مورتر على عدة مناطق في منطقة نجران بجنوب السعودية في وقت متأخر أمس الاثنين واشتبكوا أيضا مع قوات سعودية بالقرب من المنطقة الحدودية. ولم يتسن لرويترز التأكد من المعلومات على الفور.

من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير أن "استمرار الحوثيين في عملياتهم العسكرية واعتداءاتهم على المحافظات والمدن لن يقابل بالصمت". كما أكد على حسابه على تويتر الليلة الماضية أن دول التحالف، الذي تقوده السعودية، ما زالت ملتزمة بتوفير الدعم الإنساني لليمن، وشدد على أن "الحوثيين ينتهكون الهدنة بشكل مستمر".

وكان الجبير قال في بيان أمس إن "دول التحالف أكدت خلال الفترة الماضية التزامها بالهدنة الإنسانية في اليمن انطلاقا من حرصها على مساعدة الشعب اليمني والتخفيف من معاناته الإنسانية .. وبذلت جهدا حثيثا في سبيل إيصال المساعدات في وقت قياسي جوا وبحرا، والتعاون مع جميع المنظمات الإغاثية الدولية".

إلا أنه عبر عن "أسف دول التحالف الشديد لعدم تحقيق الهدنة لأهدافها الإنسانية التي وجدت من أجلها، وذلك بسبب استيلاء الحوثيين وحلفائهم على المواد الغذائية والدوائية والوقود ومنع إيصالها للشعب اليمني".

وانتهت الهدنة رغم مناشدات الأمم المتحدة وجماعات الإغاثة من أجل وقت إضافي للسماح بتوصيل الإمدادات الإنسانية لواحدة من أفقر الدول في الشرق الأوسط والتي يقطنها 25 مليون نسمة.

ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ/رويترز)

مختارات

إعلان