ضبط زعماء شبكات ضخمة بشبهة تهريب نحو 10 آلاف شخص إلى أوروبا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 03.06.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ضبط زعماء شبكات ضخمة بشبهة تهريب نحو 10 آلاف شخص إلى أوروبا

قبضت الشرطة الألمانية وحدها على خمسة من زعماء شبكات مفترضين، بتهمة بتهريب ما لا يقل عن 10 آلاف شخص، معظمهم من أفغانستان وباكستان وسوريا، وصل منهم ألفان إلى ألمانيا ودفع كل واحد منهم حتى 10 آلاف يورو مقابل التهريب.

الشرطة الألمانية تقوم بحملات تفيتش ضد مهربي البشر (13/6/2018)

شنت السلطات الألمانية 70 عملية تفتيش، وتحفظ المحققون على أدلة وأصول تزيد قيمتها عن 600 ألف يورو (أرشيف)

ألقت سلطات الأمن في عدة دول أوروبية القبض على 8 أفراد مشتبه في قيادتهم لشبكات تهريب بشر دولية كبيرة. وألقت الشرطة الاتحادية في ألمانيا القبض على 5 منهم.

وأعلنت الشرطة الاتحادية ووكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول" اليوم الجمعة (الثالث من يونيو/ حزيران 2022) أنه تم علاوة على ذلك إلقاء القبض على 126 شخصا آخرين مشتبه في تورطهم في هذه الشبكات، وذلك في إطار التحقيقات التي أجرتها فرقة التحقيق الأوروبية "باثفايندر".

وبحسب البيانات، تم اعتقال 19 فردا من هؤلاء في ألمانيا، حيث شنت السلطات 70 عملية تفتيش في ولايات بافاريا وسكسونيا وشمال الراين-ويستفاليا، وتحفظ المحققون على أدلة وأصول تزيد قيمتها عن 600 ألف يورو.

وبالإضافة إلى المشتبه بهم الثمانية الذين تم اعتقالهم، حدد المحققون ستة قيادات أخرى. وبوجه عام، يُشتبه في أن شبكاتهم جلبت بشكل غير قانوني ما لا يقل عن 10 آلاف شخص إلى أوروبا، معظمهم من أفغانستان وباكستان وسوريا، وقدم حوالي 2000 منهم إلى ألمانيا. وكان على كل فرد منهم أن يدفع ما يتراوح بين 4 آلاف و10 آلاف يورو مقابل التهريب.

وبحسب البيانات، تم تأسيس الشبكات الإجرامية على هيئة شركات سفر بسائقين وشركات نقل وأماكن إقامة يمكن استخدامها بشكل مشترك مقابل رسوم. وكان يصل الجناة إلى عملائهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكانت الأموال تتدفق إلى البنوك عبر ما يسمى بنظام الحوالة.

ص.ش/ع.ج.م (د  ب أ)

حواجز أوروبية لمنع تهريب البشر، تقع هذه الحواجز؟