صنعاء تدعو في اجتماع ″أصدقاء اليمن″ المانحين إلى الوفاء بالتزاماتهم | سياسة واقتصاد | DW | 29.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

صنعاء تدعو في اجتماع "أصدقاء اليمن" المانحين إلى الوفاء بالتزاماتهم

دعت صنعاء خلال مؤتمر "أصدقاء اليمن" الجهات المانحة إلى الوفاء بالالتزامات المالية وتعهدت بمواجهة الفساد والإرهاب، فيما طالبت بعض الجهات المشاركة من اليمن القيام بمبادرات ذاتية يمكنه دعمها دوليا.

default

اليمن يتطلع إلى مساعدات دولية لمواجهة الفقر والإرهاب

عقدت مجموعة "أصدقاء اليمن" التي شكلها المجتمع الدولي في وقت سابق من العام الجاري أول اجتماعاتها في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الاثنين (29 مارس/ آذار 2010) مع تعهد اليمن بمواجهة الفساد والإرهاب مقابل حصوله على مساعدات دولية ومساندة المجتمع الدولي. في حين طالب اليمن من جهته الدول المانحة بالالتزامات المالية التي قطعتها قبل أربع سنوات.

ونقلت وكالة رويترز عن هشام شرف عبد الله، وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي ورئيس الوفد اليمني في الاجتماع، قوله " طبعا الموضوع عن الفقر والبطالة ومواضيع الإيفاء بالخدمات الأساسية للمواطنين في اليمن ستكون هي أولى المواضيع التي سيتم التحدث مع شركاء التنمية فيها"، لكنه شدد في الوقت ذاته على أن موضوع الاستدامة المالية.

الجدير بالذكر أن اجتماع "أصدقاء اليمن" الذي عقد في أبو ظبي وحضره ممثلون لعدة دول منها الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية، هو منتدى للمانحين تم إطلاقه خلال مؤتمر دولي عقد نهاية كانون الثاني/يناير في لندن يهتم بتقديم الدعم لليمن في مواجهة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. وكان اليمن يأمل في الحصول على مساعدات عاجلة لتمويل خطة إنمائية في ختام اجتماع لكبار المانحين في نهاية شباط/فبراير في الرياض، لكن الاجتماع انتهى دون تحقيق نتائج ملموسة.

مطالب بالقيام بمبادرات

وفيما يتعلق بالانتقادات التي توجه لليمن بشأن تفشي الفساد الذي يعتبر في نظر العديد عقبة أمام توزيع المعونات الدولية، رد هشام شرف عبد الله على هذه الانتقادات مشددا على بلاده تبذل قصارى جهدها لمحاربة الفساد مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه تم اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لوضع أطر تنظيمية ومؤسسية لمقاومة الفساد.

من ناحيته ذكر دونال براون، نائب مدير إدارة الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة التنمية الدولية البريطانية الذي شارك في الاجتماع، أن المسؤولية الأكبر تقع على عاتق الحكومة اليمنية. ونقلته عنه وكالة رويترز قوله "اليمن يواجه عددا من التحديات العاجلة لذلك نحتاج للعمل الآن". ووضح المسؤول البريطاني في حديثه أن مجموعة "أصدقاء اليمن" تركز جهودها على بحث ما ينبغي فعله في الشهور 6 إلى 12 المقبلة لمساندة الحكومة اليمنية لتستطيع الاضطلاع بالأمر مناشدا الحكومة اليمنية بالقيام بمبادرات يمكن دعمها دوليا وقال "لا نستطيع أن ندعم الحكومة اليمنية إلا حين تقدم المبادرة. وإذا لم تقدم المبادرة فستكون جهودنا بلا جدوى."

(م. ال. / رويترز/ أ ف ب)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان