صلاح يتألق مع ليفربول في عام جائحة أبعدته عن الفراعنة | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 27.12.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

صلاح يتألق مع ليفربول في عام جائحة أبعدته عن الفراعنة

واصل النجم الدولي المصري محمد صلاح إبداعه مع فريقه ليفربول الإنجليزي لكرة القدم في عام 2020، ليسير على نهج المواسم السابقة في مسيرته الحافلة مع "الريدز". قصة تألق "الملك المصري" في عام الجائحة التي أبعدته عن "الفراعنتة".

مو صلاح

مو صلاح

منذ انضمامه إلى ليفربول قادما من روما الإيطالي في حزيران/يونيو 2017، توّج النجم المصري محمد صلاح لأول مرة مع ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2019/ 2020، الذي توقف في الفترة من آذار/مارس حتى حزيران/يونيو الماضي بسبب جائحة كورونا التي غيّبت الجماهير أيضا عن المدرجات.

مختارات

كان لصلاح دور بارز في استعادة ليفربول لقب الدوري الإنجليزي الذي غاب عنه منذ ثلاثة عقود. فقد تربع على صدارة هدّافي الفريق في المسابقة العريقة برصيد 19 هدفا، كما قام بصناعة 10 أهداف أخرى لزملائه، ليقود الفريق للفوز بالبطولة للمرة التاسعة عشر في تاريخه، مقلّصاً الفارق مع منافسه العتيد مانشستر يونايتد، صاحب الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولة بفارق لقب وحيد فقط.

أول مصري وثاني عربي

بذلك بات صلاح أول لاعب مصري يتوّج بالدوري الإنجليزي الممتاز على مدار تاريخ المسابقة، فيما أصبح ثاني لاعب عربي ينال اللقب بعد الجزائري رياض محرز، الذي حقق الإنجاز ذاته مع فريقه السابق ليستر سيتي موسم 2015/ 2016، وفريقه الحالي مانشستر سيتي موسم 2018/ 2019.

ويأمل صلاح في قيادة ليفربول نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي 2020 / 2021، حيث يتربع الفريق حاليا على صدارة البطولة بعد مرور 15 مرحلة من عمر المسابقة.

ومازال (الملك المصري)، كما تطلق عليه جماهير ليفربول، يواصل هز شبّاك منافسيه في البطولة المحلية، متصدرا ترتيب هدّافي الدوري الإنجليزي حاليا برصيد 13 هدفا، وبفارق هدفين أمام أقرب ملاحقيه سون هيونغ مين ودومينيك كالفيرت ليوين وجيمي فاردي، لاعبي توتنهام وإيفرتون وليستر تباعاً.

 يتخطى الأساطير

شهد الموسم الحالي أيضا تخطي صلاح للعديد من أساطير الساحرة المستديرة في قائمة الهدّافين التاريخيين للدوري الإنجليزي برصيده تهديفي بلغ 88 هدفا حتى الآن، وذلك بواقع هدفين مع فريقه السابق تشيلسي و86 هدفا مع ليفربول.

مشاهدة الفيديو 06:06

صلاح واتحاد الكرة المصري.. بين الحق والامتياز

كما أن "مو" كما يطلق عليه، يحتل اليوم المركز الأربعين على قائمة الهدافين التاريخيين للمسابقة، متجاوزا البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي سجل 84 هدفا مع فريقه السابق مانشستر يونايتد، والبلجيكي إيدين هازارد نجم تشيلسي السابق، الذي سجل 85 هدفا، والأسطورة الهولندي المعتزل دينيس بير كامب أيقونة أرسنال، صاحب 87 هدفا.

موازاة لذلك، حافظ صلاح على تواجده في المراكز العشرة الأولى بقائمة أفضل لاعبي العالم، ضمن جوائز "الأفضل" المقدمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، للعام الثالث على التوالي،بعدما حصل على المركز السادس في القائمة التي أعلن عنها منتصف العام الجاري.واحتل في نهاية المطاف المركز السادس، بينما ذهب لقب "الأفضل" إلى البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ الألماني، في تقييم شارك فيه مدربو وقادة المنتخبات وعدد من الإعلاميين في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة لتصويت الجماهير.

نجاح شخصي أوروبياً

على الصعيد الأوروبي، لم يحقق صلاح نفس النجاح مع ليفربول، بعدما خرج الأخير مبكرا من دوري الأبطال إثر خسارته 2 / 4 أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، ليفقد اللقب الذي كان يدافع عنه. رغم ذلك، كان صلاح على موعد مع إنجاز رائع مع ليفربول، محرزا في هذه المسابقة، في كانون أول/ديسمبر الحالي، لقب الهدّاف التاريخي للفريق برصيد 22 هدفا، متجاوزا الرقم القياسي السابق الذي كان يحمله النجم المعتزل ستيفن جيرارد، صاحب 21 هدفا في دوري الأبطال لفريقه التاريخي.

ولا تزال الفرص مواتية أمام صلاح لزيادة رصيده التهديفي مع ليفربول قبل أن تنطفئ شمعة 2020، فأمامه مباراتان متبقيتان في الدوري المحلي، الأولى أمام ضيفه ويست بروميتش ألبيون اليوم الأحد، والثانية عند مضيفه نيوكاسل يونايتد يوم الأربعاء المقبل.

مشاهدة الفيديو 01:14

فنانون ورياضيون يتعاطفون مع محمد صلاح ويتمنون له عودة سريعة للملاعب

الأفضل وفق استفتاء "ميرور"

يذكر أنه وخلال العام الحالي، فاز صلاح أيضا بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا لعام 2020، في الاستفتاء الجماهيري الذي أجرته صحيفة "ميرور" البريطانية، التي اختارته للتواجد أيضا في القائمة المثالية لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا العام.

كما حصل محمد صلاح أيضا على المركز الثامن في قائمة أفضل 100 لاعب كرة قدم في العالم هذا العام وفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية الخميس الماضي، ونال المركز الثالث كأفضل لاعب في القرن الحادي والعشرين ضمن جوائز "غلوب سوكر" خلف الساحر رونالدو والبرغوث ميسي.

كورونا يبعده عن "الفراعنة"

في المقابل عطّل فيروس كورونا المستجد الذي أصيب به، مسيرة صلاح مع منتخب بلاده، فلم يشارك في أي من مباريات منتخب مصر هذا العام. وأصيب بالفيروس خلال تواجده بمعسكر منتخب (أحفاد الفراعنة) الوحيد في العام الحالي، الذي كان يستعد الشهر الماضي لمواجهة منتخب توغو في الجولتين الثالثة والرابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون مطلع 2022.

و.ب/ م.س(د ب أ)