صراخ طفل يُرافق ركابا على طول رحلة جوية طويلة | عالم المنوعات | DW | 16.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

صراخ طفل يُرافق ركابا على طول رحلة جوية طويلة

تحولت رحلة جوية من ألمانيا إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلى كابوس حقيقي تجرع مرارته كل ركاب الطائرة. فقد استمر طفل صغير في الصراخ وإثارة الشغب على طول الرحلة، فيما باءت كل محاولات الأم تهدئة صغيرها بالفشل.

Lufthansa Airbus A321-100 (picture alliance/dpa/P.Mayall)

صورة رمزية.

واصل طفل صغير (3 أعوام) الصراخ على طول رحلة جوية، انطلقت من ألمانيا باتجاه الولايات المتحدة الأمريكية. واستمر صراخ الطفل ثماني ساعات (مدة الرحلة)، مما تسبب بغضب جميع ركاب الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الألمانية "لوفتهانزا"، كما ذكر موقع "شبيغل" الإلكتروني.

وأوضح موقع المجلة الألمانية أن فيديو منشور على موقع "يوتيوب" يُظهر كيف أزعج الصبي الركاب على طول الرحلة، حيث كان يصعد على كراسي الطائرة وينتقل من مكان إلى آخر، فضلا عن صراخه المتواصل، وأضاف الموقع أن أحد ركاب الطائرة وصف الصبي بـ"الطفل الشيطاني".

من جهة أخرى، أشار موقع "شبيغل" إلى أن والدة الصبي حاولت تهدئة ابنها، إذ طلبت من مضيفة طيران تزويدها بتقنية الاتصال اللاسلكية "الواي فاي"، لتشغيل حاسوبها اللوحي آيباد، وأضاف أن الأم كان تأمل في أن يُساعد هذا الجهاز الإلكتروني الصبي على الهدوء. بيد أن الطفل، حسب نفس المصدر، واصل صراخه ولم يتوقف عن إزعاج الركاب.

وكما يظهر في فيديو صوره أحد الركاب، فقد تفاقمت الأمور بشكل كبير بعد ذلك. وأخذ عدة أطفال كانوا أيضا على متن "لوفتهانزا" في الصراخ والجري في ممر الطائرة الضيق. أما الطفل المشاغب فقد جلس فوق كرسي وبدأ يلمس سقف الطائرة. وحاولت والدة الطفل تهدئته، غير أنها لم تنجح في إيقاف صراخه، الذي استمر حتى وصول الطائرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ر.م/ف.ي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان