صدمة وحزن لمقتل الرئيس البولندي ووارسو تعلن الحداد لمدة أسبوع | سياسة واقتصاد | DW | 10.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

صدمة وحزن لمقتل الرئيس البولندي ووارسو تعلن الحداد لمدة أسبوع

فيما أعرب الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو والأمم المتحدة وعدد من العواصم الأوروبية عن صدمتها وحزنها العميق لمقتل الرئيس البولندي كاتشينسكي مع نحو 96 من مرافقيه من كبار رجالات الدولة، أعلنت وارسو الحداد في البلاد لمدة أسبوع

default

الحزن يخيم على العاصمة البولندية وارسو

أعلن الرئيس البولندي بالوكالة برونيسلاف كوموروفسكي الحداد الوطني لمدة أسبوع إثر مقتل الرئيس ليش كاتشينسكي مع زوجته وعدد من كبار المسؤولين في تحطم طائرتهم في حادثة أسفرت عن 96 قتيلا بحسب السلطات الروسية غرب روسيا صباح السبت. وأضاف رئيس مجلس النواب، الذي أصبح بعد مقتل كاتشينسكي رئيسا بالوكالة عملا بمقتضيات الدستور، "نحن متحدون، لا (انقسامات سياسية بين) يسار أو يمين، نحن متحدون في حداد وطني".

موسكو تعد بتحقيق "دقيق"

Flugzeugabsturz Smolensk mit Lech Kaczynski Präsident Polen

الطائرة المنكوبة التي راح ضحيتها نحو 100 شخص منه الرئيس البولندي وقرينته وعدد من كبار رجال الدول والجيش

في هذه الأثناء ذكرت وكالة ريا نوفوستي الروسية نقلا عن مصدر مسؤول في قوات الآمن الروسية قوله إنه تم العثور على جثمان الرئيس البولندي ليش كاتشينسكي في موقع سقوط الطائرة المنكوبة. وكان مصدر أمني روسي قد صرح أنه من المرجح أن يكون خطأ بشري هو السبب وراء تحطم طائرة الرئيس البولندي. وفي هذا السياق صرح المصدر بأجهزة الأمن الإقليمية، الذي رفض الكشف عن هويته، لوكالة ريا نوفوستي للأنباء الروسية "من المفترض أن يكون خطأ من جانب طاقم الطائرة خلال مناورات الهبوط تسبب في تحطم الطائرة". ولم يصدر بعد أي بيان رسمي بشأن السبب أسباب الحادث.

وترددت تقارير أن الطائرة اصطدمت بأشجار لدى اقترابها من مدينة سمولينسك الواقعة غرب روسيا واشتعلت فيها النيران. وتم إطفاء الحريق بعد ذلك . وعرض التليفزيون الروسي صورا لرجال الإطفاء وهم يخمدون ألسنة اللهب المتصاعدة من جسم الطائرة التي كانت تحترق.

وبعث الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف ببرقية تعزية للرئيس البولندي بالوكالة برونيسلاف كوموروفسكي أعرب فيها عن عميق ألمه وبالغ حزنه وأحر تعازيه في وفاة كاتشينسكي ومن معه، فيما قدم رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين بدوره واجب العزاء لنظيره البولندي دونالد توسك. وتعهد كل من ميدفيديف وبوتين بإجراء تحقيق "دقيق" في الحادث.

ووجه الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف "تعازيه الحارة والصادقة" بوفاة نظيره البولندي ليش كاتشينسكي معلنا الاثنين يوم حداد وطني. وقال مدفيديف في رسالة متلفزة إلى الشعب البولندي "باسم الشعب الروسي، أقدم تعازي الحارة والصادقة"، مضيفا أن "جميع الروس يشاطرونكم الألم والحداد".

ميركل:"مأساة سياسية وإنسانية لجارتنا بولندا"

من ناحيتها قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم السبت في مكتب المستشارية في برلين: "الأمر يدور حول مأساة سياسية وإنسانية لبولندا، جارتنا"، مشيرة إلى أن حياة كاتشينسكي بأكملها كانت مكرسة للكفاح من أجل حرية بولندا وحرية أوروبا. وقالت ميركل إلى أنها تلقت نبأ وفاة كاتشينسكي "بصدمة وذهول". وأضافت: "سنفتقد ليش كاتشينسكي أيضا في ألمانيا". وقد بعثت ميركل ببرقية عزاء لرئيس الوزراء البولندي دونالد توسك، قالت فيها إنها "تلقت الخبر "بصدمة كبيرة وحزن"، مؤكدة أن "ألمانيا بأكملها تقف في تلك الساعة الصعبة في تعاطف وتضافر معك ومع بولندا".

ومن جانبه أعرب الرئيس الألماني هورست كولر عن صدمته إزاء وفاة نظيره البولندي وقرينته. وقال كولر اليوم في مقره بقصر "بيليفو" ببرلين: "بولندا منيت بخسارة مفزعة... وألمانيا تشاطرها الرثاء". وذكر كولر أن كاتشينسكي كافح طوال حياته من أجل بولندا حرة. كما أكد كولر أنه كانت تربطه هو وقرينته "علاقات صداقة" مع كاتشينسكي وقرينته

براون: كاتشينسكي " من الشخصيات المحورية في تاريخ بلاده"

BdT Trauer in Polen nach Flugzeugabsturz

مواطنون يبكون كاتشينسكي وقرينته ومرافقيه أمام قصر الرئاسة البولندية

ووصف رئيس الوزراء البريطاني جوردون بروان الرئيس البولندى كاتشينسكي، بأنه كان من "الشخصيات المحورية في تاريخ بولندا السياسي الحديث" وقال: "العالم بأكمله متكدر وحزين عقب وفاة الرئيس كاتشينسكي وزوجته ماريا ومجموعة السفر المرافقة بطريقة مأساوية خلال سقوط طائرة". وبعث الأمين العام لحلف شمال الأطلسي(الناتو) "بأحر تعازيه وتعازي كافة أعضاء الحلف" للشعب البولندي في وفاة رئيس البلاد وعدد من كبار المسئولين معه. وقال الرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس انه أصيب" بصدمة وانتابه الحزن العميق وتأثر بشدة " لمقتل "رئيس غير عادي" و"صديق حميم لبلادنا".

وأعربت رئاسة الاتحاد الأوروبي، التي تتولاها اسبانيا حاليا، عن تضامنها مع بولندا بعد مصرع رئيسها ليش كاتشينسكي، حيث أعرب وزير الخارجية الاسبانية ميغل انخيل موراتينون بصفته ممثل رئاسة الاتحاد الأوروبي تضامن دول الاتحاد الأوروبي مع شعب بولندا في "هذه الفاجعة" في مثل هذه "اللحظة الهامة بالنسبة لكافة البولنديين والأوروبيين".

من جانبه أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "صدمته" لمصرع كاتشينسكي وقدم تعازيه للشعب البولندي، كما أفاد ناطق باسمه في بيان. كما أعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في بيان عن "تأثره الشديد" و "حزنه العميق" للحادث. وقدم المسؤولون الإسرائيليون تعازيهم السبت للشعب البولندي اثر "الوفاة المفجعة" لرئيسه ليش كاتشينسكي الذي تعتبره إسرائيل "صديقا".

نبذه عن كاتشينسكي

Brüder Lech Jaroslaw Kaczynski Archiv 2005

الأخوان ياروسلاف من النظال المشترك إلى رجلي دولة

وتولى كاتشينسكي منصب الرئاسة في كانون أول/ديسمبر عام 2005. وقد ذاع صيته في بلاده منذ أن كان في سن الثانية عشر ، حيث كان يشارك الطفل الأشقر في أفلام سينمائية عن قصص خرافية مع شقيقه التوأم ياروسلاف. وولد الشقيقان في 18 حزيران/يونيو عام 1949 في وارسو. وشارك والديهما في تمرد وارسو ضد الاحتلال الألماني خلال الحرب العالمية الثانية. ودرس ليش كاتشينسكي الكاثوليكي الحقوق واهتم بالمجال السياسي.

وكان كاتشينسكي ناشطا مناهضا للشيوعية في سبعينيات القرن الماضي ودعم زعيم نقابة تضامن العمالية ليش واليسا، خلال احتجاجات للنقابة عندما كان يعمل مستشارا في لجنة إضرابات في جدانسك عام 1980. وأسس كاتشينسكي مع شقيقه ياروسلاف حزب "الحق والعدالة" الوطني المحافظ، ودعا إلى تأسيس دولة قوية، كما أكد على القيم الوطنية.

وتولى كاتشينسكي منصب وزير العدل البولندي خلال الفترة من عام 2000 حتى عام 2001 . ومنذ أن تولى كاتشينسكي رئاسة البلاد أصبحت بولندا تعتبر "جمهورية التوأم" ، حيث تولى شقيقه التوأم ياروسلاف، منصب رئيس وزراء بولندا منذ عام 2006 حتى عام 2007 . وتزوج ليش كاتشينسكي من الاقتصادية، ماريا، عام 1978، والتي لقيت حتفها معه على الطائرة ولهما ابنة واحدة، مارتا.

( ع ج م/ دب أ/ أ ف ب/ رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

إعلان