صحفي تركي يطالب برلين بالدفاع عن حرية الصحافة في بلده | أخبار | DW | 07.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

صحفي تركي يطالب برلين بالدفاع عن حرية الصحافة في بلده

معاناة الصحفيين في تركيا دفعت الصحفي إردم غول، المحكوم عليه بالسجن لخمس سنوات، إلى مطالبة الحكومة الألمانية ببذل المزيد من الجهد من أجل حرية الصحافة في بلاده، وذلك في مقابلة أجراها مع صحيفة "دي فيلت" الألمانية.

دعا الصحفي التركي إردم غول، الذي صدر بحقه حكم بالسجن لمدة خمسة أعوام بتهمة إفشاء أسرار الدولة، الحكومة الألمانية ببذل مزيد من الجهد من أجل حرية الصحافة في بلاده، وذلك في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت" نشرت اليوم السبت (السابع من أيار/ مايو 2016).

وأضاف غول، وهو مدير مكتب أنقرة لصحيفة جمهوريت اليسارية، أثناء مقابلته مع صحيفة "دي فيلت": "نحن الآن نشهد تدميرا واسع النطاق للحقوق الأوروبية". مضيفا: "ومع ذلك، فإن رد فعل الحكومة الألمانية متحفظ كثيرا مقارنة بالحكومة الأمريكية على سبيل المثال".

وقال: "من ناحية، تعمل الحكومة الألمانية عن كثب مع تركيا خاصة في قضية اللاجئين. ومن ناحية أخرى، فإنها بالكاد ترفع صوتها عندما تتعرض القيم الأوروبية مثل حرية الرأي وحرية الصحافة للخطر". وأوضح غول أنه أثناء محاكمته إلى جانب رئيس تحريره جان دوندار: "لقد تمت إدانتنا بسبب الصحافة".

وأدين غول ودوندار بإفشاء أسرار الدولة بعد نشر تقرير العام الماضي حول شحنات أسلحة مزعومة من تركيا إلى سوريا. وصدر أمس الجمعة حكم بسجن دوندار خمسة أعوام و10 أشهر. وسيحسم الاستئناف في المحكمة ما إذا كان الصحفيان سيسجنان.

يذكر أن غول لا يعتزم الهروب رغم أنه تم رفع حظر السفر عنه وعن دوندار. وقال غول للصحيفة الألمانية: "لا أفكر في هذا الأمر لمجرد ثانية واحدة. نحن نحمل مسؤولية مستقبل الحرية والديمقراطية في هذا البلد".

ح.ع.ح/ص.ش (د.ب.أ)

مختارات

إعلان