صحفيون ألمان يطالبون بحمايتهم من يمينين متطرفين | أخبار | DW | 28.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

صحفيون ألمان يطالبون بحمايتهم من يمينين متطرفين

قبل أسابيع تحدثت وسائل الإعلام الألمانية وكذلك وزارة الداخلية عن وجود قوائم بأسماء أشخاص أو مؤسسات لدى اليمين المتطرف. اتحادات ونقابات صحفية ألمانية ناشدت وزير الداخلية توفير المزيد من الحماية لأعضائها.

Teilnehmer der Demonstration der AFD in Chemnitz greifen Journalisten und Polizei an (Reuters/H. Hanschke)

صحفي يتعرض للاعتداء في مدينة كيمنيتس بشرق ألمانيا، أرشيف

ناشدت عدة اتحادات ونقابات صحفية في ألمانيا وزير  الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر توفير المزيد من الحماية لأعضائها من يمينيين متطرفين خطرين.

ودعت هذه الاتحادات في رسالة مفتوحة تم نشرها اليوم الأربعاء (28 آب/ أغسطس 2019) الحكومة الألمانية لتوفير إمكانية حظر غير معقد للمعلومات الخاصة (بالصحفيين) وكذلك عناوينهم وأماكن إقامتهم في السجل السكاني.

وأضافت هذه الاتحادات في رسالتها أنه "في بعض الولايات يتعين على إعلاميين إثبات خطر حقيقي على حياتهم وأجسادهم أولا، كي يتم تحقيق هذا الحظر - ولكن قد يكون ذلك بعد فوات الأوان لحماية أنفسهم".

وناشد الصحفيون وزارة الداخلية الألمانية في الخطاب أيضا إطلاع أي شخص أو مؤسسة مذكور اسمها على أية قائمة تم إعدادها من قبل يمينيين متطرفين.

وكان زيهوفر صرح في تموز/يوليو الماضي بالنظر إلى القوائم التي يعدها يمينيون متطرفون ويدرجون عليها أسماء أشخاص أو مؤسسات: "يجب ألا يتم التراجع أمام مثل هذه المحاولات الغادرة للتخويف ".

وبحسب الهيئة الاتحادية لمكافحة الجرائم في ألمانيا، فعلى الرغم من أن تهديد الأشخاص والمؤسسات والمنظمات التي ذكرت أسماؤها في هذه القوائم مستبعد حاليا، فإن بعض الولايات الاتحادية أطلعت المذكورين بهذه القوائم.

ويشار إلى أن عدة منظمات واتحادات صحفية ألمانية مرموقة وقعت على هذه الرسالة المفتوحة كرابطة الصحفيين الألمان  (djv) واتحاد الصحفيات والصحفيين الألمان (dju) بالإضافة إلى منظمات أخرى.

هـ.د/أ.ح (د ب أ)