شولتس يطالب بتوثيق ″فظائع″ بوتشا الأوكرانية ومحاسبة مرتكبيها | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 03.04.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شولتس يطالب بتوثيق "فظائع" بوتشا الأوكرانية ومحاسبة مرتكبيها

أثارت صور الجثث في شوارع بوتشا شمال غرب كييف حالة من الفزع والصدمة على المستوى الدولي. إذ طالب المستشار الألماني شولتس والرئيس الفرنسي ماكرون بمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم، فيما اعتبرها أمين حلف الناتو بأنها وحشية.

طالب المستشار الألماني بمحاسبة مرتكبي الجرائم المرتكبة في بلدة بوتشا ضواحي العاصمة الأوكرانية كييف.

أثارت صور الجثث في شوارع بوتشا حالة من الفزع على المستوى الدولي

طالب المستشار الألماني أولاف شولتس الأحد (الثالث من أبريل/نيسان 2022) بتسليط الضوء على "الجرائم التي ارتكبها الجيش الروسي" في بوتشا قرب كييف والتي استعادت القوات الأوكرانية السيطرة عليها وعثر على عشرات الجثث.

وقال شولتس في تصريح مقتضب نقله مكتبه الإعلامي "علينا تسليط الضوء  بشكل كامل على هذه الجرائم التي ارتكبها الجيش الروسي"، مشددا على "وجوب محاسبة مرتبكي هذه الجرائم ومن خطط لها"، ومطالبا خصوصا بإفساح المجال أمام منظمات دولية لدخول المنطقة "لتوثيق هذه الفظائع".

من جهته أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه يعتزم العمل على محاسبة روسيا بعد اكتشاف العديد من المدنيين القتلى في محيط العاصمة الأوكرانية كييف. وكتب ماكرون على تويتر اليوم الأحد أن من غير الممكن احتمال الصور القادمة من ضاحية بوتشا التي ظهر فيها "مئات من المدنيين الذين قُتِلُوا بخسة في الشوارع".

وأضاف ماكرون أنه يجب "محاسبة السلطات الروسية على هذه الجرائم". وكان قد تم العثور على العديد من القتلى في ضاحية بوتشا بعد انسحاب الجيش الروسي منها، وأفادت البيانات الصادرة عن السلطات الروسية بالعثور على 280 شخص مدفونين في مقابر جماعية.

بدوره أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني  بلينكن عن شعوره بالفزع  من رؤية آثار "الاحتلال الروسي" لمدينة بوتشا الأوكرانية بالقرب من كييف. وقال بلينكن لشبكة "سي إن إن" الأمريكية: "لا يسعك إلا أن ترى هذه الصور وتستشعر الحزن والألم "، وذلك في الوقت الذي قوبلت فيه لقطات الشوارع التي تصطف على جانبيها الجثث بصدمة في جميع أنحاء العالم. 

الحرب في أوكرانيا .. حصار ماريوبول ومحاولات للفرار من المدينة

وأشار بلينكن إلى أن الحكومة الأمريكية خلصت بالفعل الشهر الماضي إلى أن القوات الروسية ترتكب جرائم حرب في أوكرانيا. وأضاف: "هذا هو الواقع الذي يحدث كل يوم طالما استمرت وحشية روسيا ضد أوكرانيا. لهذا السبب يجب أن ينتهي الأمر".

من جهته قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ في تصريحات لمحطة "سي إن إن" الأمريكية: "هذه وحشية ضد المدنيين لم نشهد مثيلا لها في أوروبا منذ عقود". وأضاف السياسي النرويجي أن:" مهاجمة المدنيين وقتلهم أمر مفزع وغير مقبول على الإطلاق" مشيرا إلى أن هذا يؤكد ضرورة إنهاء الحرب ومحاسبة المسؤولين عن الفظائع. 

روسيا تنفي 

بالمقابل نفت روسيا اليوم الأحد مزاعم أوكرانيا بأنها قتلت مدنيين في بلدة بوتشا الأوكرانية.ووصفت وزارة الدفاع الروسية في بيان اللقطات والصور التي تظهر جثث القتلى بأنها "استفزاز آخر". وقالت الوزارة إن جميع الوحدات العسكرية الروسية غادرت البلدة في 30 مارس/ آذار. وتؤكد موسكو أن صور المدنيين القتلى في بوتشا "فبركة" أوكرانية.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد اتهم روسيا بارتكاب إبادة جماعية في بلاده، وذلك خلال مقابلة مع شبكة (سي.بي.إس) اليوم. وقال زيلينسكي، متحدثا من خلال مترجم، "في الواقع هذه إبادة جماعية. (تستهدف) القضاء على الأمة بأسرها والشعب". وأضاف "نحن مواطنون في أوكرانيا ولا نريد الخضوع لسياسة روسيا الاتحادية. هذا هو سبب تعرضنا للدمار والإبادة".

هـ.د/ع.ش (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة