شولتس يؤكد اعتزامه التخلي عن زعامة الحزب الاشتراكي | أخبار | DW | 07.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شولتس يؤكد اعتزامه التخلي عن زعامة الحزب الاشتراكي

أعلن مارتن شولتس، رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اعتزامه التخلي عن زعامة الحزب لرئيسة الكتلة البرلمانية للاشتراكيين. ومن المنتظر أن يتقلد شولتس حقيبة الخارجية، وذلك بموجب اتفاق تشكيل الحكومة المرتقبة.

أعلن مارتن شولتس، زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اليوم الأربعاء (السابع من شباط/فبراير 2018)، اعتزامه التخلي عن زعامة الحزب لرئيسة الكتلة البرلمانية للاشتراكيين، أندريا ناليس. وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن شولتس (62 عاماً) أعلن، خلال جلسة لرئاسة الحزب، اعتزامه الاستقالة من رئاسة الحزب بعد انتهاء تصويت الأعضاء على معاهدة الائتلاف. 

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مصادر داخل الحزب الاشتراكي قولها إن التصويت سيتم في الفترة ما بين العشرين من شباط/ فبراير حتى الثاني من آذار/ مارس المقبل، على أن تعلن النتائج في الرابع من الشهر نفسه.  

ومن المنتظر أن يتقلد شولتس حقيبة الخارجية، وذلك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حزبه والتحالف المسيحي بقيادة المستشارة أنغيلا ميركل.

خ.س/م.س (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان