شوكولاتة في حذاء تتسبب في استياء دبلوماسي إسرائيلي ياباني | عالم المنوعات | DW | 09.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

شوكولاتة في حذاء تتسبب في استياء دبلوماسي إسرائيلي ياباني

أثناء زيارة رئيس وزراء اليابان إلى إسرائيل، قدم أحد أشهر الطهاة مأدبة عشاء مع الحلوى للضيوف في مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي. واختار الطباخ أن يقدم الحلوى لضيوف الشرف بصورة غريبة سببت استياء دبلوماسيا في البلدين.

Frankreich Schokolade-Modeschau in Paris (picture alliance/landov/D. Silpa)

قوالب شنط وأخذية مصنوعة من الشوكلاته (الصورة رمزية من الإرشيف)

عند زيارة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي إلى إسرائيل الأسبوع الماضي، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نظيره الياباني إلى مأدبة عشاء على شرفه في مقر إقامته. وقدم الطاهي الإسرائيلي المعروف سيغيف موشي الطعام للضيوف، لكن طبق الحلوى الذي قُدم في حذاء سبب استياء بين البلدين، وذلك لأن الأحذية تعتبر بغيضة في الثقافة اليابانية. 

ونقلت صحيفة "فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ" عن تلفزيون إسرائيلي القول إن ممثلين من البلدين أعربوا عن استيائهم من الحادثة. وكان الطباخ شيغيف موشي قد نشر صورة له في موقع أنستغرام مع الضيوف بعد تقديمه وجبة الحلوى. وكتب موشي يقول: رئيس الوزراء الإسرائيلي وزوجته يضيفان رئيس الوزراء الياباني. شرف كبير لي لتحضيري الطعام لهم. من الواضح بالنسبة لي إنها ليلة لن تنسى". وظهرت في الصورة الأحذية المليئة بالشوكولاتة.

وتلقى الطباخ الكثير من الردود على الصورة  والانتقادات له على سوء اختياره لهذا الشكل من الحلوى، وخاصة في مأدبة خاصة لزعماء حكومات دول. وقال أحد المشتركين في أنستغرام واسمه "دوبسماشاكتور": هل هذه مزحة... ألا يدل العشاء الحكومي الرسمي على الاحترام ويمكن أن يخلق أجواء تمهد لعلاقات وثيقة؟ كيف يمكن أن يحدث ذلك؟".

فيما ذكر مشترك أخر اسمه "ريفالوس143": القي نظرة فقط على وجه رئيس الوزراء الياباني في الصورة. كيف يبدو أنه يحاول بصعوبة عدم إظهار نفسه بأنه مهان... لن أكون مندهشا عندما سيكون من الصعب بالنسبة لك من جديد الحصول على فرصة لإظهار مهاراتك كطاهٍ في المجال الدبلوماسي".

فيما نقلت صحيفة "فرانكفورتر الغيماينه تسايتونغ" عن دبلوماسي ياباني قوله لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية:" لا يضع المرء الأحذية على المائدة في جميع الثقافات". وذكر الدبلوماسي أنه لا يفهم مغزى الطاهي من عمل ذلك. وأضاف:" إذا كان من المفترض أن تكون مضحكة. فنحن لم نجدها مضحكة. المرء يشعر بالإهانة بالنيابة عن رئيس حكومتنا".

يذكر أن أدلة السفر إلى اليابان تذكر باستمرار بنزع الأحذية في العديد من المناسبات في اليابان، وذلك عند دخول المنازل أو المطاعم أو الفنادق التقيليدية "ريوكان"، وكذلك في العيادات الطبية وفي المعابد.

من جانبه، أعرب الطاهي موشي عن اسفه للحادثة. ونشر منشورا آخرا في موقع أنستغرام يذكر أن الحلوى لم تقدم في أحذية حقيقية، بل كانت في مجسمات معدنية تشبه شكل الأحذية.

فيما ذكر دبلوماسي إسرائيلي لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن تقديم الحلوى بهذه الطريقة كان "قرار غبيا وغير حساس". وأضاف الدبلوماسي الإسرائيلي "إنها مثل تقديم الشوكولاتة إلى ضيف يهودي في صحن على شكل خنزير".

وكان رئيس الوزراء الياباني آبي قد ألتقى بنظيره الإسرائيلي نتانياهو في القدس يوم الأربعاء الماضي (الثاني من أيار/مايو 2018) وأعرب عن أمله في زيادة الاستثمارات اليابانية في إسرائيل. وأتفق الزعيمان على السعي لبدء رحلات مباشرة بين البلدين لتعزيز السياحة والاستثمار والأعمال، بحسب بيان من مكتب نتانياهو.

ز.أ.ب/ ع.م(د ب أ، DW)

مختارات

إعلان