شعبية حزب ميركل في تراجع وارتفاع إصابات كورونا يزيد من محنته | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 17.03.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شعبية حزب ميركل في تراجع وارتفاع إصابات كورونا يزيد من محنته

بعد هزيمة حزب المستشارة ميركل في انتخابات ولايتي بادن فورتمبيرغ وراينلاند بفالتس الأحد الماضي، استطلاع جديد للرأي يبيّن بوضوح أن محنة المحافظين ستتعدى الولايات إلى المستوى الاتحادي وسط تفاقم أزمة كورونا.

هل يخرج الاتحاد المسيحي الديمقراطي من مكتب المستشارية مع نهاية ولاية ميركل؟

هل يخرج الاتحاد المسيحي الديمقراطي من مكتب المستشارية مع نهاية ولاية ميركل؟

كشفت نتائج استطلاع للرأي في ألمانيا اليوم الأربعاء (17 مارس/ آذار 2021)، تراجعا ملحوظا في شعبية تحالف المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي على المستوى الاتحادي على خلفية النقاش الدائر حول قضية فساد تتعلق بصفقات كمامات تورط فيها ساسة من التحالف.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد (فورسا) لقياس الرأي حصول تحالف ميركل الذي يضم حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري على 29 المائةبتراجع بمقدار أربع نقاط مئوية مقارنة باستطلاع الأسبوع الماضي.

مختارات

وكانت آخر مرة تتدنى فيها شعبية التحالف المسيحي إلى هذا المستوى في شتاء 2020 أي قبل اندلاع جائحة كورونا.

وكشفت النتائج أن حزب الخضر كان في طليعة الأحزاب التي استفادت من ضعف التحالف المسيحي، حيث حصل على 21 بالمائة بارتفاع بمقدار ثلاث نقاط مئوية مقارنة باستطلاع الأسبوع الماضي.

وحسب النتائج، لم يطرأ تغيير على شعبية بقية الأحزاب، إذ حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم الحالي على 16بالمائة والبديل من أجل ألمانيا على 10 المائة والحزب الديمقراطي الحر على 8 المائة ونفس النسبة حصل عليها حزب اليسار.

وتواجه حكومة الائتلاف الكبير (الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاشتراكي الديمقراطي)، انتقادات قوية بسبب سياستها في مواجهة وباء كورونا، بعد أن دخلت البلاد وفق المعهد الحكومي لمحاربة الأوبئة (روبرت كوخ) في موجة ثالثة. ولا تزال عملية التطعيم بوتيرة بطيئة -6,8 ملايين شخص بجرعة واحدة، وما يزيد بقليل عن 3 ملايين شخص بجرعتين-، وذلك مقارنة بدول أخرى كإسرائيل والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. ويأتي ذلك رغم وجود أعداد كبيرة من اللقاحات المخزنة. ووسط هذا المشهد يتزايد ضغط الشارع الذي بات مزاجه يميل إلى رفض إجراءات الإغلاق العام والتي فرضت منذ نهاية العام الماضي.

مطالبات بالعودة إلى إغلاق صارم

في المقابل يطالب خبراء الأوبئة وبإلحاح إلى العودة إلى إغلاق صارم والتراجع عن إجراءات التخفيف المعتمدة منذ نحو أسبوع. والأرقام الجديدة الصادرة عن معهد روبرت الأخيرة اليوم الأربعاء تزيد من قتامة المشهد، مسجلا 13 ألف و435 حالة إصابة جديدة بالفيروس في الـ 24 ساعة الأخيرة.

مشاهدة الفيديو 02:06

أغلبية الألمان تريد تخفيف قيود الإغلاق والخبراء يحذرون

وأوضح المكتب أن هذا العدد يزيد بشكل ملحوظ عن الـ 9146 حالة إصابة جديدة التي تم تسجيلها قبل أسبوع بالضبط، غير أن هذه الحصيلة كانت قد خلت من عدد حالات الإصابة الجديدة في ولاية هامبورغ والذي يتألف في العادة من ثلاثة أرقام في كل يوم.

وحسب أرقام الأربعاء، عاود معدل الإصابات الأسبوعي لكل مئة ألف نسمة ارتفاعه مجددا، حيث بلغ حتى صباح اليوم 86,2 حالة مقارنة بـ83,7 حالة أمس الثلاثاء. كما تمّ تسجيل 249 حالة وفاة جديدة بكورونا في الـ24 ساعة الماضية مقابل 300 حالة وفاة جديدة كان قد تم تسجيلها يوم الأربعاء الماضي دون احتساب حالات الوفاة الجديدة في ولاية هامبورغ.

و.ب/ع.ش (د ب أ، أ ف ب، ب أ د)

مواضيع ذات صلة