شرطة بريطانيا تعلن عن ″واقعة كبرى″ بعد تعرض شخصين لمادة مجهولة | أخبار | DW | 04.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شرطة بريطانيا تعلن عن "واقعة كبرى" بعد تعرض شخصين لمادة مجهولة

أعلنت الشرطة البريطانية عن "واقعة كبرى" بعدما قالت إن رجلا وامرأة يرقدان في حالة حرجة ربما تعرضا لمادة مجهولة قرب بلدة سالزبري بجنوب إنجلترا. وهي نفس المنطقة التي شعر الجاسوس الروسي السابق سكريبال بالمرض بسبب غاز أعصاب.

أعلنت الشرطة البريطانية عن واقعة كبرى بعدما قالت إن رجلاً وامرأة يرقدان في حالة حرجة ربما تعرضا لمادة مجهولة قرب بلدة سالزبري في جنوب إنجلترا.

وقالت الشرطة في بيان لها مساء الثلاثاء" "شرطة ويلتشير وأقارب أعلنوا هذا المساء عن واقعة كبرى بعد الاشتباه بأن الشخصين ربما تعرضا لمادة مجهولة في إيمزبري".

وأضافت "خدمات الطوارئ استدعيت إلى عنوان في شارع ماجلتون في إيمزبري مساء السبت (30 يونيو/ تموز) بعدما جرى العثور على رجل وامرأة، وكليهما في الأربعينيات، فاقدي الوعي في عقار".

وتبعد إيمزبري نحو عشرة كيلومترات إلى الشمال من سالزبري، حيث شعر الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا في مارس آذار الماضي بمرض شديد بعد تعرضهما للتسميم بغاز أعصاب.

مشاهدة الفيديو 01:39

هل نحن أمام حرب باردة جديدة بين روسيا والغرب؟

وقالت الشرطة اليوم الأربعاء (الرابع من يوليو/ تموز 2018) إنها اعتقدت في بادئ الأمر أن الرجل والمرأة ربما تعاطيا مادة مخدرة ملوثة.

لكنها أضافت أنهما أُدخلا إلى المستشفى في سالزبوري وهما في حالة حرجة بعدما تعرضا "لمادة مجهولة" على بعد بضعة كيلومترات عن المكان الذي وقع فيه الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته ضحية محاولة تسميم في آذار/ مارس الماضي.

وقالت شرطة منطقة ويلتشير إن المريضين "يتلقيان علاجا في مستشفى سالزبوري بعد تعرضهما المفترض لمادة مجهولة"، مؤكدة أنها تعتبر الأمر "حادثاً كبيراً".

والشخصان هما رجل وامرأة في الأربعين من العمر وعثر عليهما غائبين عن الوعي السبت 30 حزيران/ يونيو في منزل في مدينة اميسبروي (جنوب انكلترا) التي تبعد حوالي عشرة كيلومترات عن المكان الذي وقع فيه سكريبال وابنته ضحية تسمم بغاز للأعصاب في الرابع آذار/ مارس. وصرحت الشرطة "أنهما في حالة حرجة".

وكانت الشرطة تحدثت أولاً عن فرضية تسمم مرتبطة بتعاطي هيرويين أو حشيشة الكيف، لكنها أوضحت أن اختبارات إضافية تجري "لتحديد طبيعة المادة التي أدت إلى مرض الشخصين". وأضافت: "ندقق في ملابسات الحادث".

وضربت الشرطة طوقاً أمنياً حول عدة مواقع قد يكون الشخصان توجها إليها بينما تم تعزيز وجود الشرطة في مدينتي اميسبروي وسالزبوري.

وذكرت إدارة الصحة العامة في إنجلترا "بابليك هيلث انغلند" أن الحادث "لا يشكل أي خطر صحي كبير على الجمهور". وأكد ناطق باسم هذه الإدارة أن هذه المعلومات "سيتم تقييمها بشكل مستمر حسب المعلومات التي تتم معرفتها".

واتهمت بريطانيا وحلفاؤها روسيا بالوقوف وراء محاولة تسميمه، لكن موسكو نفت ذلك بشدة. وأثار تسميم سكريبال وابنته بواسطة غاز أعصاب أزمة دبلوماسية خطيرة بين لندن مدعومة من حلفائها الغربيين، وموسكو. وأدت الأزمة إلى أكبر تبادل لطرد دبلوماسيين في التاريخ.

ح.ز/ ع.غ (رويترز/ أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان