شرطة ألمانيا تراهن على دور وسائل التواصل الاجتماعي في حفظ الأمن | أخبار | DW | 05.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شرطة ألمانيا تراهن على دور وسائل التواصل الاجتماعي في حفظ الأمن

اتسعت علاقات الشرطة في المدن الألمانية مع المواطنين مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، كفيسبوك وتويتر وغيرها، وهو ما يكشف حجم رهان الشرطة في حفظ الأمن على التواصل مع الجمهور عبر وسائل الإعلام التي تفضلها في الاستخدام.

أكدت مجلة "تساب" الألمانية المعنية بوسائل الإعلام أن الشرطة في ألمانيا أصبحت تراهن بقوة في حفظ الأمن والأمان على التواصل مع الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وبحسب المجلة، للشرطة على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات 159 حسابا على موقع "تويتر"، و 138 حسابا على "فيسبوك" و 25  على "انستغرام" وثمانية حسابات على "يوتيوب".

واستندت المجلة اليوم الأربعاء(الخامس من أيلول/سبتمبر 2018) إلى استطلاع للرأي أجرته مؤسسة NDR الإعلامية بين شرطة الولايات والشرطة الاتحادية.

وذكرت المجلة أن هناك اهتماما متزايدا من قبل الجمهور بحسابات الشرطة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أصبح لدى حساب شرطة ميونخ على موقع "تويتر" أكثر من 455 ألف متابع، ولشرطة برلين أكثر من 413 ألف متابع، مقابل أكثر من 250 ألفا لشرطة فرانكفورت.

ح.ع.ح/ي.ب(د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة