شجب لـ″الاستفتاءات الصورية″ وأوكرانيا تقلص العلاقات مع إيران | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 23.09.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شجب لـ"الاستفتاءات الصورية" وأوكرانيا تقلص العلاقات مع إيران

تتالت التنديدات بـ "الاستفتاءات الصورية" التي تجريها روسيا في أراضي أوكرانية تميهداً لضمها، آخرها من حلف الناتو ومجموعة السبع. في حين قرت كييف خفض مستوى علاقاتها مع طهران بسبب تزويد الأخيرة موسكو بطائرات مسيرة.

التحضير لاستفتاء الانضمام إلى روسيا في دونيتسك (22/9/2022)

التحضير لاستفتاء الانضمام إلى روسيا في دونيتسك

ندد قادة مجموعة السبع اليوم الجمعة (23 سبتمبر/أيلول 2022) "بشدة" بـ"الاستفتاءات الصورية" التي تنظمها روسيا لضم الأراضي التي تحتلها في أوكرانيا، مؤكدين أنهم لن يعترفوا "أبدا" بهذه الاقتراعات "غير الشرعية".

وقال القادة في بيان أصدرته ألمانيا التي تتولى رئاسة المجموعة التي تضم أيضا كندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا، "لن نعترف أبدا بهذه الاستفتاءات التي تبدو خطوة نحو الضم الروسي" ولا "بالضم المزعوم إذا تم". وأضافوا "ندعو كل الدول إلى الرفض القاطع لهذه الاستفتاءات الصورية".

واعتبروا أن موسكو تريد "إيجاد ذريعة كاذبة لتغيير وضع أراض أوكرانية ذات سيادة تتعرض لعدوان روسي مستمر" و"هذه الأعمال تنتهك بوضوح ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي".

بالنسبة لمجموعة السبع "هذه الاستفتاءات الصورية... ليس لها أثر قانوني وغير شرعية، كما يتضح من أساليب التنظيم المتسرعة لروسيا التي لا تحترم بأي حال المعايير الديموقراطية، وترهيبها الصارخ للسكان المحليين".

وتابعوا أن "هذه الاستفتاءات في المناطق التي وضعت بالقوة تحت السيطرة الموقتة لروسيا لا تمثل بأي حال تعبيرا شرعيا عن إرادة الشعب الأوكراني الذي يقاوم باستمرار الجهود الروسية لتغيير الحدود بالقوة".

وكان وزراء خارجية مجموعة السبع ومسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد دانوا في ختام اجتماع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الخميس "تصعيد" موسكو النزاع في أوكرانيا. ونددوا خصوصا الخميس بإعلان "التعبئة الجزئية لجنود الاحتياط والخطاب النووي غير المسؤول" لموسكو.

من اجتماع لحلف شمال الأطلسي بخصوص الأزمة الأوكرانية في ألمانيا

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج يقول إن روسيا ستستخدم هذه الاستفتاءات الصورية في تصعيد الحرب في أوكرانيا

حلف الأطلسي يتعهد بتكثيف الدعم لأوكرانيا

من جهته قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم إن الحلف سيكثف مساعداته لأوكرانيا ردا على الاستفتاءات "الصورية" التي تجريها روسيا في الأراضي الأوكرانية المحتلة.

وتحدث ستولتنبرغ بينما بدأت الاستفتاءات التي تجريها موسكو في أربعة أقاليم أوكرانية محتلة على الانضمام إلى روسيا فيما تصفه كييف وحلفاؤها بأنه حيلة لضم تلك الأقاليم وتصعيد الحرب.

وقال ستولتنبرج في مقابلة مع قناة (سي.إن.إن) التلفزيونية ردنا، رد حلف شمال الأطلسي، هو تكثيف الدعم". ومضى قائلا "الطريقة المثلى لإنهاء هذه الحرب هي مواصلة تعزيزالأوكرانيين في ميدان القتال، حتى يكونوا قادرين، في مرحلة ما، على الجلوس والتوصل إلى حل تقبله أوكرانيا ويحافظ على أوكرانيا دولة ذات سيادة ومستقلة في أوروبا".

وأثارت الاستفتاءات مخاوف من أن موسكو يمكن أن تضم الأقاليم الأربعة ثم تقول إن الهجمات لاستعادتها هجوم على روسيا.

وقال ستولتنبرغ ردا على سؤال عن هذا السيناريو "هذا بالضبط ما نريد أن نكون مستعدين له، (وهو) أن روسيا ستستخدم هذه الاستفتاءات الصورية في تصعيد الحرب في أوكرانيا".

مسائية DW: هل تتورط إيران في حرب أوكرانيا؟

أوكرانيا تقلّص الحضور الدبلوماسي الإيراني

في سياق متصل أعلنت أوكرانيا أنها ستسحب اعتماد السفير الإيراني وتقلص عدد الدبلوماسيين الإيرانيين في كييف بسبب استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان "ردا على فعل عدائي الى هذا الحد، قرر الجانب الأوكراني أن يحرم سفير إيران في أوكرانيا أوراق اعتماده، ويقلص في شكل ملحوظ عدد أفراد الطاقم الدبلوماسي في سفارة إيران في كييف".

ميدانيا أعلنت السلطات الأوكرانية الجمعة أنها قامت بإخراج 447 جثة كانت مدفونة في غابة قرب مدينة إيزيومالتي استعيدت من الروس، 30 منها تحمل "آثار تعذيب".

وقالت النيابة الاقليمية عبر فيسبوك "في إيزيوم، انتهى إخراج جميع الجثث من موقع المقبرة الجماعية (...) تم إخراج 447 جثة"، بينها 425 جثة لمدنيين منهم خمسة أطفال، إضافة الى جثث 22 عسكريا أوكرانيا.

وفي وقت سابق، قال حاكم منطقة خاركيف أوليغ سينيغوبوف على تلغرام إن "غالبية الجثث تحمل آثار موت عنيف وثلاثون منها تحمل آثار تعذيب".

واتهمت القوات الروسية بارتكاب انتهاكات عدة في الأراضي الأوكرانية التي سيطرت عليها، وخصوصا في بوتشا بضاحية كييف، حيث عثر على جثث مدنيين بعد انسحاب الروس من المنطقة نهاية آذار/مارس.

وخلصت لجنة تحقيق للأمم المتحدة الجمعة الى ارتكاب القوات الروسية "عددا كبيرا" من جرائم الحرب في أوكرانيا.

هـ.د/خ.س (أ ف ب، رويترز)