شجاعة المسيحيين في سوريا | عن كثب | DW | 08.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عن كثب

شجاعة المسيحيين في سوريا

هرب مئات آلاف المسيحيين من سوريا إلى أوروبا منذ اندلاع الحرب الأهلية في عام 2011. الكثيرون يريدون مغادرة البلاد أيضاً. أحد أقدم المجتمعات المسيحية في العالم مهدد بالزوال.

مشاهدة الفيديو 28:36

حيث كانت المجتمعات المسيحية تساهم في صنع الحياة في سوريا لم يبق سوى أنقاض ومنازل مهجورة وكنائس قديمة يعود تاريخها إلى العصر الروماني. منذ بدأت الحرب الأهلية في سوريا في عام 2011 غادر مئات آلاف المسيحيين موطنهم باتجاه أوروبا أو لقوا حتفهم. تريد قلة قليلة من اللاجئين العودة بعد انتهاء الحرب. وحتى يومنا هذا لا يزال العديد من المسيحيين في سوريا ينتظرون فرصة العودة. يراقب المسيحيون الشرقيون في العالم بشكل خاص هذا التطور باهتمام كبير. تعود جذور بولص كورت إلى جنوب شرق تركيا. ففي نهاية سبعينيات القرن الماضي كان لا يزال شاباً وهرب مع عائلته إلى ألمانيا. كان أهله يقيمون قرب الحدود مع سوريا وعلقوا بين جبهتي الجيش التركي والميليشيات الكردية. صور الحرب الأهلية من سوريا أثرت بشدة في المسيحي الشرقي. وفي عام 2017 أسس مع نشطاء آخرين في بافاريا، منظمة إغاثة صغيرة تعمل على دعم المحتاجين بغض النظر عن معتقداتهم. خلال سنتين من العمل قام مع زملائه بإصلاح سيارة إسعاف قديمة في ألمانيا ويريد نقلها إلى سوريا. يريد بولص أن يبعث برسالة أمل إلى المسيحيين المتبقين في سوريا لتشجيعهم على الصمود في أرض أجدادهم.

اقرأ أيضا