شتاينماير يحذر أوروبا من العودة إلى النزعة القومية | معلومات للاجئين | DW | 07.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

شتاينماير يحذر أوروبا من العودة إلى النزعة القومية

في ظل تصاعد الخطاب اليميني في بعض البلدان الأوروبية، حذر وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير من انتكاس أوروبا وعودة النزعة القومية التي سادتها في القرن التاسع عشر، محذرا من ادعاءات الشعبويين اليمينيين.

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير من انتكاس أوروبا وعودة النزعة القومية التي سادتها في القرن التاسع عشر. وفي تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت (السابع من أيار/ مايو) قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي:" على مدار فترة طويلة، بدا لنا أن المشروع الأوروبي ليس في خطر، لكن عبر الأزمة المالية وأزمة اللاجئين دخلت أوروبا مرحلة اضطراب".

وأضاف شتاينماير أن "سياسة الخوف والانعزال ورفض الحلول الأوروبية المشتركة" باتت تهدد دول الاتحاد الأوروبي. وأكد شتاينماير أن مستقبل أوروبا لا يتمثل في العودة إلى القرن التاسع عشر بقوميته والتناحر بين دوله آنذاك، والذي كان يتسم بالخطورة وأدى إلى زعزعة الاستقرار. واختتم شتاينماير تصريحاته بالحديث عن ادعاء الشعبويين اليمينيين الآن بأن الأحوال ستكون أكثر هدوءا في حال زوال الاتحاد الأوروبي، وقال إن هذا الادعاء ينطلق "إذا جاز لي القول من نسيان خطير للتاريخ".

ع.خ/ف.ي (د ب أ)

مختارات

إعلان