شتاينماير: يجب مكافحة أسباب اللجوء في سوريا أيضا | أخبار | DW | 04.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شتاينماير: يجب مكافحة أسباب اللجوء في سوريا أيضا

فيما طالب وزير الخارجية الألماني بمكافحة أسباب اللجوء في مختلف الدول بما فيها سوريا، ثمن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين موقف ألمانيا في أزمة اللاجئين كموقف يُحتذى به.

أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن اعتقاده بأن مكافحة أسباب اللجوء حتى في سوريا أيضاً تعد من العوامل الحاسمة في التغلب على أزمة اللاجئين. وفي أعقاب لقائه مع قيادات منظمات إغاثة دولية في برلين، طالب شتاينماير اليوم الأربعاء (الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) بمواصلة عملية التفاوض التي بدأت مع مؤتمر وزراء الخارجية في العاصمة النمساوية فيينا.

وأشار الوزير الألماني إلى الحاجة إلى وقف لإطلاق النيران على المستوى المحلي والإقليمي كخطوة تالية في العملية الانتقالية في دمشق. في الوقت نفسه، طالب شتاينماير بتحسين تمويل المنظمات الإغاثية من أجل تخفيف معاناة مئات الآلاف من اللاجئين وتابع أن نقص المواد الغذائية والمساكن المقاومة لبرد الشتاء "أمر هزلي".

من جانبه، وجه انطونيو غوتيريس المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الشكر إلى ألمانيا لدورها الريادي في التغلب على الأزمة، مطالباً دولاً أخرى بأن تتخذ من ألمانيا نموذجاً. يُذكر أن منظمات الإغاثة لم تحصل حتى الآن سوى على 50 بالمائة من الموارد التي تطالب بها.

ع.غ/ ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة