شتاينماير يؤكد على ضرورة الالتزام باتفاقية باريس لحماية المناخ | أخبار | DW | 15.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير يؤكد على ضرورة الالتزام باتفاقية باريس لحماية المناخ

في خطابه خلال "مؤتمر المناخ العالمي" المنعقد بمدينة بون، دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير إلى إحراز تقدم سريع في مكافحة تغير المناخ، مؤكداً على ضرورة عدم التراجع عن اتفاقية باريس لحماية المناخ المبرمة عام 2015.

دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير خلال "مؤتمر المناخ العالمي" المنعقد في مدينة بون الألمانية إلى إحراز تقدم سريع في مكافحة تغير المناخ. وقال شتاينماير اليوم الأربعاء (15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) في خطابه خلال المؤتمر: "نعي المأساة ونستشعر عواقبها اليوم". وذكر شتاينماير أنه يمكن استشعار هذه العواقب عند التجول خلال فصل الشتاء عبر وديان جبال الألب الخاوية، وعندما تدمر ظواهر جوية متطرفة منازل آلاف البشر، وأضاف: "لا شك لدي مطلقاً في أن هذه المأساة وهذه الحالة الطارئة تناشدنا جميعا للتعجل بصورة أكبر وللتصرف على نحو حاسم!".

وأكد شتاينماير ضرورة عدم التراجع عن اتفاقية باريس لحماية المناخ التي أبرمت عام 2015، موضحاً أنه يمكن إحراز تقدم إذا تم تطبيق الإجراءات اللازمة الآن. وأشار شتاينماير إلى ضرورة عدم الاستسلام للانتكاسات، موضحاً أن الأمور

في السياسة الدولية تحتاج أحياناً إلى سنوات لتحقيقها، وقال: "ربما يرغب بعض الذين فارقوا سفينتنا وانتقلوا إلى زورق صغير العودة مجدداً إلى سفينتنا الكبيرة خلال بضعة أعوام".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن من قبل خروج بلاده من اتفاقية باريس لحماية المناخ.

ويشار إلى أن فعاليات "مؤتمر المناخ العالمي" بدأت في بون يوم الاثنين قبل الماضي. ويبحث المؤتمر حتى الجمعة المقبلة سبل تطبيق اتفاقية باريس لحماية المناخ. وتعمل الوفود المشاركة في المؤتمر على صياغة مسودات للقواعد اللازم تطبيقها لتحقيق بنود الاتفاقية، مثل آليات قياس وتسجيل الانبعاثات الكربونية للدول.

ويترقب المحللون الخطاب المقرر أن تلقيه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في وقت لاحق اليوم أمام الوفود الدولية المشاركة في المؤتمر.

خ.س/ح.ز (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع