شتاينماير: نحتاج لحل في سوريا يبقي عليها دولة علمانية | أخبار | DW | 23.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير: نحتاج لحل في سوريا يبقي عليها دولة علمانية

بعد لقاء في موسكو مع نظيره الروسي لافروف، قال وزير الخارجية الألماني شتاينماير إن حلا يبقى سوريا دولة علمانية هو المطلوب، وحث كل الأطراف على عدم تعطيل المحادثات. بينما أكد لافروف على أهمية العلاقة بين روسيا وألمانيا.

قال وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير اليوم الأربعاء (23 مارس/ آذار) إن الأمر يتطلب حلا في سوريا يبقي عليها كدولة علمانية يمكن أن تتعايش فيها كل الجماعات. وأضاف شتاينماير في مؤتمر صحفي بموسكو بعد اجتماعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف أنه لا مجال لإهدار الوقت في مفاوضات السلام السورية وحث كل الأطراف على عدم تعطيل المحادثات. وتابع "ندرك جميعا... أنه ليس هناك وقتا لنضيعه. يجب على الجميع بما في ذلك أطراف الصراع ألا تحاول أن توقف عقارب الساعة في هذه المرحلة."

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا وألمانيا اتفقتا على الحاجة لمحادثات سلام سورية في جنيف تشمل جميع الأطراف. وقال لافروف بعد الاجتماع، الذي عقده مع شتاينماير إن الإبقاء على العلاقات مع ألمانيا يمثل أولوية لروسيا.

وكان لافروف قد قال في مستهل لقائه مع نظيره الألماني إن الاتحاد الأوروبي عليه الوقوف مع روسيا لمكافحة "الإرهابيين" وذلك غداة اعتداءات بروكسل الدامية. وتابع الوزير الروسي "آمل فعلا أن يضع الأوروبيون الألعاب الجيوسياسية جانبا وأن يقفوا (مع روسيا) لمنع الإرهابيين من السيطرة على قارتنا المشتركة"، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء "ريا نوفوستي".

ص.ش/ ش.ع (رويترز، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان