شتاينماير متفائل بالتوصل إلى حل للأزمة السورية | أخبار | DW | 01.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير متفائل بالتوصل إلى حل للأزمة السورية

صرح وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير بأنه يرى إمكانية إيجاد حل للأزمة السورية بعد مؤتمر جنيف، فيما شددت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين على أن الأسد "لن يكون جزءا من الحل".

لا يزال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير يعتبر أنه من الممكن التوصل لنهاية سلمية للأزمة السورية بعد مؤتمر بحث الأزمة في فيينا. وقال شتاينماير في تصريحات لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (01 نوفمبر/تشرين الأول 2015): "إن هناك للمرة الأولى حاليا مدعاة للأمل بالنسبة للمواطنين في سوريا بأنه يمكنهم العيش مجددا في وطنهم سلميا في المستقبل غير البعيد". واستدرك قائلا إن الأمر لا يزال "أمنية أكثر من كونه واقعا، ولكنه تم اتخاذ الخطوات الأولى" يوم الجمعة في فيينا.

ومن جانبها، تعتبر وزير الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين دائما أن تغيير السلطة في سوريا يعد أمرا حتميا لإنهاء الأزمة. وقالت في تصريحات للصحيفة ذاتها: "(الرئيس الحالي بشار) الأسد لا يمكن أن يكون ولن يكون جزءا من الحل على المدى الطويل، وجميع الأطراف تتفق على هذا الشأن". واستدركت الوزيرة الألمانية بالقول: "ولكنه لابد من إشراك نظام الحكم في دمشق في الحل في البداية، إذا ما أردنا اتخاذ خطوة أخرى في الطريق نحو السلام".

يشار إلى أن 17 دولة وكذلك ممثلو الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بدأوا نهجا جديدا للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية خلال مؤتمر في فيينا أول أمس الجمعة، وانضمت إليهم أيضا إيران وروسيا اللذان يعدان الحليفين الأقربين لنظام الأسد. ومن المقرر مواصلة المشاورات في غضون أسبوعين.

ش.ع/ ط.أ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان