شتاينماير: على أوروبا مواجهة أزمة اللاجئين أو مواجهة الفشل | أخبار | DW | 10.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شتاينماير: على أوروبا مواجهة أزمة اللاجئين أو مواجهة الفشل

في خطاب أمام مؤتمر حزبه العام، الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حث وزير الخارجية الألماني شتاينماير الاتحاد الأوروبي على مواجهة أزمة اللاجئين أو مواجهة الفشل.

حض وزير الخارجية الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير اليوم الخميس (10 كانون الأول/ديسمبر 2015) الاتحاد الأوروبي على الاتحاد في سبل التعامل مع العدد الكبير من اللاجئين الذين يتدفقون إلى دوله وإلا فسيواجه الفشل.

ومع احتمال تدفق نحو مليون لاجئ إلى أراضيها هذا العام وحده تتطلع ألمانيا إلى شركائها في الاتحاد الأوروبي لمساعدتها في إدارة الأزمة لكن مساعيها تعوقها مقاومة بعض البلدان وخصوصا في شرق أوروبا.

وقال شتاينماير في خطاب إلى أعضاء حزبه الاشتراكي الديمقراطي في مؤتمرهم العام السنوي "إما أن تقف أوروبا معا وتتضامن في وقت الشدة التي يواجهها مئات الآلاف وإلا فان الجدران والحواجز سترتفع ثانية".مضيفا "حينها ستنهار رؤية أوروبا الموحدة"، داعيا إلى الجرأة للمضي قدما بالمشروع الأوروبي ومعارضة" التوجهات الشعوبية اليمينية".

في غضون ذلك، أظهرت بيانات من وكالة الإحصائيات بالاتحاد الأوروبي (يوروستات) اليوم الخميس أن مجموع الذين طلبوا اللجوء في الاتحاد الأوروبي في الشهور التسعة الأولى من عام 2015 بلغ 812705 أشخاص مما يشير إلى أن عدد طالبي اللجوء سيتجاوز مليون شخص هذا العام.

يشار إلى أن ألمانيا قد أعلنت مطلع هذا الأسبوع أن عدد اللاجئين الذين وصلوا البلاد قد تجاوز حدود 900 ألف إنسان وقد يصل العدد بنهاية العام الجاري إلى مليون لاجئ في ألمانيا وحدها.

ح.ع.ح/ي.ب (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة