شتاينماير: على ألمانيا أن تصبح رائدة مجددا في حماية المناخ | أخبار | DW | 13.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شتاينماير: على ألمانيا أن تصبح رائدة مجددا في حماية المناخ

ذكر الرئيس الألماني فرانك- فالتر شتاينماير أن بلاده تسعى للاضطلاع بدور ريادي على مستوى العالم في حماية المناخ. وذلك قبيل اجتماع لأحزاب الائتلاف الحاكم للتفاوض حول الإجراءات المنتظرة لحماية المناخ.

أكد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن ألمانيا تسعى لتكون دائما في مقدمة الدول التي تهتم بحماية المناخ، وقال شتاينماير في تصريحات لمجلة "دير شبيجل" الألمانية تنشرها في عددها غدا السبت 14 أيلول/سبتمبر 2019: "يتعين علينا، كجمهورية ألمانيا الاتحادية، أن يكون لدينا طموح للحفاظ على السمعة الجيدة التي حققناها في سياسة المناخ... كنا على مدار سنوات طويلة روادا في قضايا حماية المناخ والطاقة المتجددة، بينما هناك دول أخرى لحقت بالركب، بل وتقدمت علينا اليوم".

وأضاف شتاينماير أن "النشاط المنذر لتغير المناخ لن يدع لنا خيارا". مؤكدا أنه "يتعين علينا التصرف على نحو أسرع وأكثر حسما"، موضحا أن التحدي ليس فقط متعلقا بسياسة المناخ. وقال الرئيس الالمانيا إننا "نحتاج إلى سياسة مناخ واسعة النطاق، واقتصاد ابتكاري، وعيون وآذان مفتوحة لمخاوف الناس المتضررين من هذه التغيرات".

ومن المقرر أن يعقد قادة التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، اجتماعا في برلين مساء اليوم الجمعة للتفاوض حول الإجراءات المنتظرة لحماية المناخ، وذلك قبل أسبوع من عقد اجتماع مجلس الوزراء المصغر المعني بحماية المناخ.

ويعتزم مجلس الوزراء المصغر برئاسة المستشارة ميركل في 20 أيلول/سبتمبر الجاري طرح حزمة كبيرة من الإجراءات التي تهدف إلى تمكين ألمانيا من الالتزام بالأهداف المحلية والدولية لحماية المناخ بحلول عام 2030 ومن أكثر الإجراءات الخلافية بين أطراف الائتلاف الحاكم سبل الحد من الانبعاثات الكربونية الضارة بالمناخ.

ي.ب/ ز أ ب (د ب أ)

 

مختارات