شتاينماير حول النووي الإيراني: ″قطعنا شوطاً جيدا وطويلا″ | سياسة واقتصاد | DW | 03.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

شتاينماير حول النووي الإيراني: "قطعنا شوطاً جيدا وطويلا"

في حوار مع تلفزيون القناة الألمانية الأولى صرح وزير الخارجية الألماني شتاينماير أن نتائج مباحثات الملف النووي الإيراني في لوزان تعد "أساسا جيدا"، كما عبر عن تفاؤله من التوصل إلى اتفاق نهائي قبل 30 يونيو المقبل.

القناة الألمانية الأولى : تم تحديد النقاط الأساسية للمفاوضات مع ايران، مما يمهد الطريق لاتفاق نهائي. وهنا يجب طرح سؤال، عما إذا أصبح من المؤكد أن إيران لن تقوم بتطوير أسلحة نووية سريا؟

شتاينماير: ما نريد التأكد منه هو أن لا يصبح بامكان إيران امتلاك الأسلحة النووية وأنها ستقتصر على برنامج نووي مدني سلمي. في الأيام السابقة كانت لدي شكوك من امكانية التوصل في لوزان لإزالة العقبات التي امتدت على مدى 12 عاما أمام هذه المفاوضات والتي كانت تشكل حجر عثرة أمام الوصول إلى اتفاق. الاتفاق المبدئي الآن يعد خطوة جيدة وأنا سعيد بذلك. فهو يعد أساسا يمكن عبره مواصلة العمل .

ما هي التنازلات والضمانات التي قدمتم لإيران؟

ركزنا على أن تكون لدينا فرص لمراقبة البرنامج النووي الإيراني عن كثب، وأن تكون طرق المراقبة مكثفة بشكل أكبر حتى مقارنة بدول أخرى، وأن يتم تأمين مراقبة 75 بالمائة من أجهزة الطرد المركزي التي تمتلكها إيران تحت إشراف دولي. في النقاط المبدئية اتفقنا على أن تقوم إيران بالتخلص من 95 بالمائة من اليوارنيوم المخصب . ويعني ذلك أن هذه النقاط الأساسية تقلل من مخاطر امتلاك إيران لأسلحة نووية. في المقابل علينا أن نضمن لإيران، إذا ما التزمت بهذه النقاط الأساسية، رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة وأوربا والأمم المتحدة. هذا هو التنازل الذي تفاوض عليه الشركاء الدوليون، مع التأكيد على أن ذلك سيتم، في حال التوصل إلى اتفاق نهائي والتزام إيران بتطبيقه.

إطار الاتفاق لتسوية الملف النووي الإيراني في لوزان يعد منطلقا أساسيا قبل التوصل إلى اتفاق نهائي حتى موعد30 حزيران/ يونيو، بعد مفاوضات جديدة. هل هناك احتمال الفشل في التوصل إلى ذلك؟

بالطبع، المفاوضات قد تفشل. ويجب أن نعمل على أن تتفاوض إيران بجدية وأن تقبل الاتفاق الخاص بالنقاط الأساسية. فإذا ما بقيت هذه النقاط الأساسية القاعدة التي تعتمد عليها المفاوضات فسيتم التوصل إلى اتفاق نهائي.

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان