شتاينماير: بدون حل لسوريا ستظل أعداد اللاجئين مرتفعة | أخبار | DW | 04.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

شتاينماير: بدون حل لسوريا ستظل أعداد اللاجئين مرتفعة

أكد وزير الخارجية الألماني على ضرورة التوصل إلى حل لتحقيق السلام في سوريا والشرق الأوسط للحد من التدفق اليومي لآلاف اللاجئين إلى ألمانيا، موضحا أن الهدف الآن هو بلورة عملية سياسية تبدأ بالإعداد لحكومة انتقالية.

قال وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير في تصريحات لصحيفة "نويه فيستفيليشه" الألمانية في عددها الصادر اليوم (الأربعاء الرابع من نزفمبر/ تشرين الثاني 2015) "إذا لم نتوصل إلى تهدئة في بؤر النزاع في سوريا والشرق الأوسط، لن نتمكن من خفض عدد اللاجئين على الدوام".

وذكر شتاينماير أنه في مؤتمر سوريا الذي بدأ في فيينا نهاية تشرين أول/ أكتوبر الماضي صار هناك "لأول مرة أمل في إمكانية التوصل إلى حل سياسي للنزاع"، مضيفا أن هذا النجاح لم يكن يتوقعه أحد، موضحا أن الهدف الآن هو انتهاج عملية سياسية تبدأ بالإعداد لحكومة انتقالية.

وأكد الوزير الألماني أن تنظيم "الدولة الإسلامية" لن يكون شريكا في المفاوضات. يذكر أن 17 دولة بالإضافة إلى ممثلين من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بدأوا يوم الجمعة الماضي في فيينا محادثات هامة بغرض التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية بمشاركة إيران وروسيا، الحليفتين المقربتين للرئيس السوري بشار الأسد. ومن المقرر مواصلة المشاورات في غضون أسبوعين. وفي سياق متصل، أكد شتاينماير أهمية انتهاج نوع جديد من سياسة التهدئة مع روسيا، بحيث قال: "أيا كان توصيفكم للأمر: إننا نحتاج إلى روسيا لحل أزمات ونزاعات كثيرة في العالم".

ح.ز/ ش.ع (د.ب.أ)

مختارات

إعلان