شبيغل: فرنسا تطلب مساعدة الجيش الألماني لمواجهة كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 26.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شبيغل: فرنسا تطلب مساعدة الجيش الألماني لمواجهة كورونا

ضرب فيروس كورونا فرنسا بقوة في الأيام الماضية بعدد يزيد عن 25 ألف مصاب، 1300 متوفى. وفي ظل الضغط الشديد على النظام الصحي هناك، علمت مجلة "شبيغل" الألمانية أن باريس ستطلب رسميا من الجيش الألماني التدخل للمساعدة.

وزيرة الدفاع الألمانية كرامب-كارنباور تستعرض مع المسعقين بفوج المظلات 26 كيفية اسعاف جندي مصاب

مصادر لمجلة شبيغل الألمانية تقول إن فرنسا ستتقدم بطلب رسمي لطلب المساعدة من الجيش الألماني في مواجهة وباء كورونا

قالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية إن تفشى فيروس كورونا المستجد في فرنسا جعل النظام الصحي الفرنسي يستنفد كل طاقته في مواجهة الوباء. وأضافت المجلة على موقعها بالإنترنت اليوم الخميس (26 مارس/ آذار 2020) أنها علمت من مصادر خاصة أن باريس ترغب في الحصول على مساعدة سريعة من الجيش الألماني الاتحادي.

وبناء على معلومات المجلة، التي تعد كبرى المجلات السياسية في ألمانيا وأوروبا، فإن باريس سألت في الأيام الماضية عبر قنوات عسكرية ودبلوماسية، "عما إذا كان بإمكان القوات المسلحة الألمانية المساعدة بسرعة بسبب حالة الطوارئ في الدولة المجاورة".

وبناء على تلك المعلومات فإن هناك حاجة ملحة لطائرات مروحية لنقل مرضى فيروس كورونا من المناطق المتضررة بشكل خاص إلى أجزاء أخرى من البلاد، فضلا عن دعم رعاية المرضى، الذين يدفعون النظام الصحي حاليا إلى استنفاد أقصى حدود قدراته.

وتفيد شبيغل أنه بناء على ملحوظة داخلية للجيش الألماني فإن باريس لا تبحث فقط عن المساعدة الإدارية من خلال معدات الطيران الخاصة بالجيش الألماني ولكن تبحث أيضا نشر اللواء الفرنسي الألماني المشترك، ولا يعرف حتى الآن فيما سيتم استخدام الجنود. ويدرس الجيش الألماني إمكانية المساعدة وكيفيتها، حسب شبيغل.

مشاهدة الفيديو 02:24

فرنسا تطبق إجراءات قانونية ردعية لإنقاد عدد أكبر من أرواح الناس

وتؤكد المجلة الألمانية أن الاستفسارات من فرنسا تطرح على مستوى العمل فقط، ولم يتم تلقي طلب رسمي حتى الآن في برلين، رغم ذلك فإن المسؤولين في وزارة الدفاع الألمانية يتوقعون أنه من الممكن أن تتقدم قريبا وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، بطلب رسمي بهذا الشأن إلى نظيرتها الألمانية  أنغيريت كرامب-كارنباور.

وبعيدا عن المجال العسكري فإن ألمانيا على المستوى المدني، تستضيف بالفعل مرضى من فرنسا. فقد أعلنت ولاية هيسن الألمانية اليوم الخميس أنها ستعالج 14 حالة إصابة شديدة بالكورونا من فرنسا وإيطاليا، ويأتي عشرة منهم من منطقة إميليا رومانيا في الإيطالية وأربعة من منطقة غراند إيست الفرنسية.

ص.ش/ز.أ.ب

مختارات