″شبيغل أونلاين″: قطر تتحدى ولي العهد السعودي | سياسة واقتصاد | DW | 17.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

"شبيغل أونلاين": قطر تتحدى ولي العهد السعودي

في تقرير جديد لموقع "شبيغل أونلاين" الألماني بعنوان: قطر تتحدى ولي العهد السعودي، كشف الموقع عن نية تركيا زيادة تواجدها العسكري في قطر. وحسب الموقع فإن عدد الجنود الأتراك في الإمارة الخليجية قد يتجاوز خمسة آلاف قريبا.

مشاهدة الفيديو 24:32

ماذا تريد تركيا من قاعدة عسكرية في قطر؟

منذ ما يزيد على عامين تقاطع السعودية والإمارات ودول عربية أخرى إمارة قطر. ويقول موقع "شبيغل أونلاين"، التابع لمجلة "دير شبيغل" الألمانية الشهيرة، في مقال نشره مساء السبت (17 آب/ أغسطس 2019) إن "ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو القوة الدافعة" لتلك المقاطعة، والذي وضع عدة مطالب لقطر من أجل إنهاء المقاطعة من بينها "إغلاق القاعدة العسكرية التركية، التي افتتحت في قطر عام 2016".

وقد رفض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هذا المطلب، وبدلا من ذلك سيفتتح قاعدة عسكرية تركية جديدة في قطر في الخريف القادم، بحسب ما كشف صحيفة "حرييت" التركية.

وذكرت الكاتبة هاندي فيرات أن حديثا يدور عن "افتتاح كبير" في الخريف، وسط توقعات بأن يقوم أمير قطر والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالإعلان عن مراسم الافتتاح. وذكرت الكاتبة أنها سافرت للدوحة وزارت قاعدة طارق بن زياد، حيث جرى نشر جنود أتراك منذ تشرين أول/ الأكتوبر من عام 2015، لافتة إلى أن متانة العلاقات السياسية بين البلدين انعكست على العلاقات العسكرية أيضا.

مشاهدة الفيديو 02:13

ما سر القواعد الأجنبية في الإمارة الخليجية؟

وأشارت فيرات إلى أن هذه القاعدة العسكرية في قطر مستمرة في النمو، وأنه يجري بناء قاعدة جديدة بالقرب من قاعدة طارق بن زياد العسكرية. ولفتت إلى أن أعمال بناء القاعدة الجديدة انتهت وأنها تضم عددا كبيرا من المنشآت الاجتماعية.

ويقول موقع "شبيغل أونلاين" إنه في الوقت الحالي يتواجد في قطر ثلاثة آلاف عسكري تركي. بينما أشارت فيرات إلى أن عدد الجنود سيزداد، غير أنها فضلت ألا تذكر العدد الجديد "حفاظا على مصالح تركيا وأمنها". واكتفت بتوضيح أن العدد سيصبح "كبيرا"، وأكدت على أن قطر "تولي أهمية كبرى لهذه القاعدة العسكرية".

بينما قال الموقع الألماني إن "مصادر في قطر تتوقع أنه في المستقبل يمكن إرسال ما يصل إلى خمسة آلاف عسكري تركي إلى الإمارة (الخليجية) بشكل دائم".

ص.ش/أ.ح (د ب أ، شبيغل أونلاين)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع