شبان مسلمون ويهود يزورون معسكر الاعتقال النازي بآوشفيتز | أخبار | DW | 06.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

شبان مسلمون ويهود يزورون معسكر الاعتقال النازي بآوشفيتز

يقوم ممثلون عن المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا والاتحاد التقدمي اليهودي بزيارة لمعسكر الاعتقال النازي آوشفيتز في بولندا. وتعالت في الفترة الأخيرة أصوات المنظمات اليهودية المحذرة من تنامي العداء للسامية وسط مسلمي ألمانيا.

يقوم اليوم (الاثنين السادس  من أغسطس / آب 2018) ممثلون عن المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا بالتعاون مع الاتحاد التقدمي اليهودي بزيارة لمعسكر الاعتقال النازي آوشفيتز. ويذكر أن المجلس الأعلى للمسلمين دأي على تنظيم زيارات للمعسكرات النازية، لكن هذه أول زيارة من نوعها بهذا الشكل لآوشفيتز حسب ما ذكره بيان للمجلس.

وتستمر الزيارة إلى غاية الخميس المقبل ويشارك شباب من اللاجئين المسلمين وشباب يهود. ويتضمن البرنامج مراسم إحياء مشترك (متعدد الخلفيات الدينية) في آوشفيتز إضافة إلى زيارة ميدانية للمعسكر.

ومن المتوقع أن يلقي أيمن مزيك رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا كلمة بالمناسبة إلى جانب كلمة للحاخام هنري براند بحضور رئيس وزراء ولايتي تورينغن وشليسفيغ هولشتاين بودو رامولوف (حزب اليسار) ودانييل غونتر (الحزب الديموقراطي المسيحي).

مشاهدة الفيديو 01:52

إحصاءات صادمة عن معاداة السامية في ألمانيا

ويذكر أن نحو 30 منظمة يهودية في ألمانيا حذرت في يوليو/ تموز الماضي من المعاداة "الإسلامية" للسامية، ودعت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات إلى اتخاذ موقف واضح في مواجهة هذه الظاهرة. ورأت هذه المنظمات أن دعم مشاريع تعزيز الديمقراطية يجب أن يكون مرهونا برفض صريح لمعاداة اليهود ولمطالب مقاطعة منتجات إسرائيلية.

ووجهت المنظمات في حينها  دعوتها إلى مؤسسات قريبة من الأحزاب وباحثين بالإضافة إلى فيلكس كلاين مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة معاداة السامية. من جانبها، قالت لالا زوسكيند، رئيس المنتدى اليهودي للديمقراطية ومكافحة معاداة السامية وهي واحدة من أصحاب المبادرة في الإعلان "أنتظر من الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات أن تأخذ معاداة السامية بين المسلمين مأخذ الجد".

ح.ز/ م.يس (إ.ب.د، د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة