شالكه يسحق دويسبورغ بخماسية نظيفة ويفوز بكأس ألمانيا | عالم الرياضة | DW | 21.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

شالكه يسحق دويسبورغ بخماسية نظيفة ويفوز بكأس ألمانيا

لم يكذب فريق شالكه التكهنات التي كانت تصب في صالحه، وتمكن من الفوز على دويسبورغ الذي يلعب في الدرجة الثانية، في نهائي كأس ألمانيا، لتكون هذه هي المرة الخامسة في تاريخ الفريق التي يفوز فيها بكأس ألمانيا.

default

فرحة كبيرة في صفوف لاعبي شالكه بالفوز على دويسبورغ في نهائي كأس ألمانيا

قبل إجراء مباراة نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم بين شالكه ودويسبورغ، وَعَد حارس فريق شالكه مانويل نوير جمهوره العريض بالفوز في المباراة النهائية وإهداء الكأس له، كأحسن وداع يقدمه لفريقه الأم شالكه، والذي سيرحل عنه نهاية الموسم، ويلتحق بفريق بايرن ميونيخ. نوير لم يخيب آمال الجماهير العريضة التي رافقت شالكه إلى مدينة برلين التي احتضنت مباراة نهائي كأس ألمانيا، وقاد فريقه لتحقيق فوز على دويسبورغ والظفر بكأس ألمانيا.

قوة شالكه تفوقت على حماس دويسبورغ

Flash-Galerie DFB-Pokalfinale 2011 MSV Duisburg - FC Schalke 04

فرحة لا عب شالكه يان هونتيكر بهدفه في مرمى شالكه

ورغم البداية القوية لفريق دويسبورغ إلا أن محاولات فريق شالكه كانت الأخطر. و تمكن المهاجم الشاب يوليان دراكسلر من تسجيل هدف جميل في الدقيقة 18 بعد تلقيه كرة من فرفان هيئها برجله اليسرى، ثم سددها قوية برجله اليمنى، لتسكن شباك حارس دويسبورغ دافيد يلديل.

ولم تمض سوى أربع دقائق حتى عادت الكرة لتزور شباك دويسبورغ، بعد أن تمكن الهولندي يان هونتيكر من تسجيل الهدف الثاني لشالكه، إثر تمريرة دقيقة تلقاها من صانع الألعاب فرفان وحولها ببراعة إلى هدف.

بعد هذا الهدف انتفض لاعبو فريق دويسبورغ، وتمكنوا من خلق فرصتين حقيقيتين للتسجيل، غير أنهم عجزوا عن تحويلهما لهدف، بسبب قوة دفاع شالكه ويقظة الحارس مانويل نوير. وفي المقابل أفلح بينيديكت هوفيديس فيما عجز عنه لاعبو شالكه، وأضاف الهدف الثالث لفريقه، لينتهي الشوط الأول بتقدم شالكه على دويسبورغ بثلاثة أهداف دون مقابل.

شالكه ينقد موسمه ويتأهل للدوري الأوروبي

Flash-Galerie DFB-Pokalfinale 2011 MSV Duisburg - FC Schalke 04

جمهور شالكه يحتفل بفوز فريقه بكأس ألمانيا

سيناريو الشوط الأول تكرر أيضا خلال الشوط الثاني، حيث لم يتمكن دويسبورغ من فرض أسلوب لعبه على شالكه رغم محاولته من أجل العودة في اللقاء، وتلقت شباكه هدفا رابعا في الدقيقة 55 عن طريق الإسباني خوسيه مانويل خورادو. هذا الهدف نزل كالصاعقة على جمهور دويسبورغ العريض، وقضى بشكل كلي على آمال دويسبورغ في العودة في نتيجة المباراة.

و لم يكتف فريق شالكه بتسجيل أربعة أهداف، بل عاد المهاجم الهولندي يان هونتيكر لتسجيل الهدف الثاني له والخامس لفريقه وكان ذلك في الدقيقة 70، لتنتهي المباراة بفوز كبير ومستحق لشالكه بخمسة أهداف دون مقابل، ويضمن بذلك المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي "أوربا ليغ" الموسم المقبل، وينقذ موسمه الحالي والذي أنهاه في المرتبة الرابعة عشرة.

وبعد خسارة دويسبورغ أمام شالكه في نهائي كأس ألمانيا هذا الموسم، يبقى فريق هانوفر هو الفريق الألماني الوحيد الذي ينتمي للدرجة الثانية، والذي تمكن من الفوز في المباراة النهائية على فريق من الدرجة الأولى. وكان ذلك عام 1992 عندما فاز هانوفر على مونشنغلادباخ وتوج بطلا لكاس ألمانيا.

هشام الدريوش

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان