شابة أمريكية تقتحم منزلاً لسبب غريب | عالم المنوعات | DW | 22.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

شابة أمريكية تقتحم منزلاً لسبب غريب

في قصة غريبة تناولتها بعض وسائل الإعلام الأمريكية، استيقظت سيدة من ولاية أوهايو ليلاً لتجد سيدة غريبة اقتحمت بيتها تجلس إلى جانب ابنها الذي يبلغ من العمر عامين. فما هو سبب تسلل السيدة الغريبة إلى منزل العائلة؟

قصة غريبة تلك التي نقلتها محطة "دبليو سي إم إتش تي في" الأمريكية. فقد تناولت القناة الأمريكية حادثاً أثار صدمة كل من اطلع على تفاصيله، حيث اقتحمت سيدة أمريكية (22 عاماً) تدعى إليزابيث هيكسون من مدينة كولومبوس بولاية أوهايو الأمريكية منزل أسرة لا تربطها بها أي علاقة ليلاً لتقوم بتحميم طفلها.

وقالت أرايكا هيل، صاحبة البيت، في مقابلة مع المحطة التلفزيونية: "استيقظت ليلاً، وعندما فتحت باب غرفتي الذي يطل على الممر من الأعلى، وجدت سيدة ذات بشرة بيضاء تنحني على حوض الاستحمام الذي كان يجلس فيه ابني الذي يبلغ من العمر عامين". حينها توجهت هيل تجاه السيدة الغريبة وهي مذعورة، وانتزعت ابنها من بين يديها، فيما قام شريك حياتها بحجز هيكسون إلى أن جاءت الشرطة.

قامت الشرطة بالقبض على هيكسون بتهمة "اقتحام منزل"، لكن سرعان ما تم إطلاق سراحها بعد دفعها كفالة، حسبما نشرت صحيفة "نيويورك بوست". ولم يعرف حتى الآن ما هو السبب الذي دفع هيكسون لتقتحم منزلاً غريباً في عز الليل لتحميم طفل غريب.

ع.ش/ ي.أ

مختارات

مواضيع ذات صلة