سيناتور جمهوري بارز يتهم ترامب بقيادة البلاد نحو حرب ″عالمية ثالثة″ | أخبار | DW | 09.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سيناتور جمهوري بارز يتهم ترامب بقيادة البلاد نحو حرب "عالمية ثالثة"

وصف السناتور الجمهوري البارز بوب كوركر الرئيس ترامب بأنه "بحاجة إلى مركز لرعاية المسنين" وأنه "يقود بلاده نحو حرب عالمية ثالثة"، وذلك في خضم تراشق بين ترامب وكوكر على موقع توتير.

حذر السناتور الجمهوري بوب كوركر أمس الأحد (الثامن من تشرين الأول/أكتوبر 2017) من أن تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المندفعة للدول الأخرى تضع الولايات المتحدة "على مسار حرب عالمية ثالثة"، وذلك في آخر تعليق في اطار سجال علني وعدائي بشكل غير معتاد بين الرجلين على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وانتقد بوب كوركر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الرئيس الأميركي لإدارة ترامب لشؤون مكتبه وكأنها "عرض في تلفزيون الواقع"، وذلك في هجوم ضد رئيس ينتمي إلى الحزب نفسه، وهو أمر غير معهود حتى بمعايير إدارة ترامب المتقلبة.

وقد يقوض التراشق الكلامي بين الحليفين السابقين أجندة ترامب التشريعية، إذ يعد صوت كوركر في غاية الأهمية لتمرير إصلاحات ضريبية ومصير الاتفاق النووي مع إيران. وقال كوركر لصحيفة "نيويورك تايمز" عن ترامب "إنه يقلقني". وأضاف "يجب أن يقلق أي شخص يهتم بأمتنا". 

وفي تصريح لقناة "دابليو تي في سي" ومقرها تشاتانوغا بولاية تينيسي، قال كوركر إن الرئيس "لم يتمكن بعد من إظهار الاستقرار ولا بعض الكفاءة التي يحتاجها للبرهنة على نجاحه"، متابعا "لا يفهم شخصية هذه الأمة"، وهو بحاجة إلى "تجاوز مشاكله".

هجوم متبادل على تويتر

وقبيل تصريحات كوركر هذه بقليل، نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على توتير أن (كوركر) "كان يريد أيضا أن يكون وزير خارجية، وأنا قلت له: كلا، شكرا". وتابع ترامب في سلسلة التغريدات قائلا إن كوركر: "مسؤول بشكل كبير عن صفقة إيران البشعة".

وردا على ذلك، كتب كوركر: "إنه لعار أن البيت الأبيض أصبح مركزا للرعاية النهارية للمسنين". وتابع عضو مجلس الشيوخ عن تينيسي الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس، "من الواضح أن أحدهم تغيب عن مناوبته" بينما كان ترامب يغرد عبر تويتر.

Bob Corker US Senator (picture-alliance/AP Photo/E. Schelzig)

السناتور الجمهوري بوب كوركر

يذكر أن الرئيس الأمريكي انتقد في الشهور الأخيرة علنا عددا من الجمهوريين من بينهم وزير العدل جيف سيشنز، ورئيس مجلس النواب بول رايان، وأعضاء مجلس الشيوخ جون ماكين وليزا ميركوفسكي وميتش ماكونيل زعيم أغلبية الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ. 

وأعرب ترامب في أكثر من مناسبة عن عدم موافقته على الاتفاق النووي الإيراني الذي تمّ إبرامه عام 2015 وأخفق مجلس النواب ذو الأغلبية الجمهورية في عرقلته. وبالإضافة إلى ذلك، انتقد كوركر الرئيس ترامب على نحو متزايد في الأشهر الأخيرة، وخاصة فيما يتعلق بتعامله مع احتجاجات شارلوتسفيل في آب/ أغسطس الماضي.

إيران تهدد بردّ "حاسم وقاسٍ"

وكانت حكومة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، سلف ترامب، قد تفاوضت مع إيران على الاتفاق الذي يحد من برنامج طهران النووي إلى جانب خمس قوى دولية أخرى.

من جانب آخر، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن رد إيران على احتمال تصنيف الولايات المتحدة للحرس الثوري تنظيماً إرهابياً سيكون حاسما وساحقا. ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية عن قاسمي اليوم الاثنين القول :"آمل ألا تستمر الولايات المتحدة في أخطائها الاستراتيجية". وأضاف :"إذا أقدمت الولايات المتحدة على هذا العمل، فسيكون رد إيران شديدا وحاسما وقاطعا، وعلى الولايات المتحدة أن تتحمل تبعاته. وآمل أن يكون هناك دور للعقلاء في أمريكا من أجل تجنّب هذا الأمر".

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري قال أمس :"كما أعلنا في السابق، فإذا نفذت الولايات المتحدة قانون الحظر على إيران، فعليها أن تنقل قواعدها العسكرية إلى مسافة أكثر من 2000 كيلومتر لتجنب مدى الصواريخ الإيرانية".

ز.أ.ب/و.ب (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان