سيدة ألمانية تسافر على متن الطائرة رغم إصابتها بكورونا! | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 16.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

سيدة ألمانية تسافر على متن الطائرة رغم إصابتها بكورونا!

تمكنت سيدة تحمل الجنسية الألمانية رفقة شريكها من السفر على متن طائرة قادمة من لبنان باتجاه ألمانيا رغم تأكد إصابتها بفيروس كورونا. فما قصة هذه الرحلة؟ وكيف انتهت؟

تفاجأت سيدة تحمل الجنسية الألمانية، رفقة شريكها بصعود الشرطة إلى الطائرة، التي كانت تقلهما من لبنان باتجاه ديسلدورف. ووفق ما أفادت متحدثة باسم الشرطة الألمانية، فإن الطائرة كانت متوقفة بشكل مؤقت في اسطنبول وتم حينها التحقق من معلومات قدمها طبيب من بيروت، نقلتها السفارة الألمانية.

 بعدها طلبت الشرطة من الألمانية البالغة من العمر 32 عاماً وشريكها البالغ من العمر 45 عاماً بإجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا وإثبات نتيجة الفحص السلبية التي قدموها قبل الرحلة. والسبب؟

أصيبت السيدة بعدوى فيروس كورونا أثناء  فترة تواجدها في لبنان. ولكي تتمكن من العودة إلى بلدها في نفس الرحلة، قدمت السيدة الألمانية نتائج فحص طبي سلبية لشخص آخر. بيد أن الطبيب الذي فحصها في بيروت أبلغ السفارة الألمانية عن النتيجة الحقيقية للفحص الذي أجراه لها، كما نقلت وسائل إعلام ألمانية.

حسب المعلومات التي قدمها الطبيب الذي أجرى لها الفحص في بيروت، فإن المرأة كانت تظهر عليها بالفعل أعراض الإصابة بالفيروس وتأكد ذلك من خلال النتيجة الإيجابية للفحص. ومن أجل الالتحاق بالرحلة، أرسلت السيدة شخصاً سليماً مكانها مع أوراقه الشخصية لإجراء اختبارآخر ثم قدمت هذه النتيجة قبل الرحلة.

اتخذت إجراءات ضد المرأة المنحدرة من مدينة يوليش الألمانية وتم نقلها رفقة شريكها إلى الحجر الصحي. وهبطت الطائرة في دوسلدورف يوم الخميس الماضي بعد توقف مؤقت في إسطنبول.

 إ.م / د.ب.أ

مختارات

مواضيع ذات صلة