سياسي ألماني يطالب بموقف صارم ضد اللاجئين المرفوضين | أخبار | DW | 21.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سياسي ألماني يطالب بموقف صارم ضد اللاجئين المرفوضين

وزير النقل الألماني أندرياس شوير من الحزب البافاري الاجتماعي المسيحي يسير على خطى زعيم حزبه ووزير الداخلية زيهوفر ويطالب بإجراءات أكثر صرامة بحق اللاجئين الذين تم رفض طلبات لجوئهم بشكل نهائي.

طالب وزير النقل الألماني أندرياس شوير، من الحزب البافاري الاجتماعي المسيحي، باتخاذ إجراءات صارمة ضد طالبي اللجوء الذين تم رفض طلبات لجوئهم بشكل نهائي. وقال شوير، الذي كان يشغل في الماضي منصب السكرتير العام للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم السبت (21 تموز/ يوليو 2018) في برلين: "الكثير من المواطنين يساعدون في عملية الاندماج، لكنها عملية مجهدة للغاية. المحتاجون للحماية يحظون باهتمامنا الكامل وتعاطفنا الإنساني، فضلا عن المساعدة في الاندماج، لكن يتعين اتخاذ إجراءات صارمة ضد غير المستحقين للحماية أو طالبي اللجوء المتورطين في جرائم".

وأضاف شوير: "هناك أيضا كثيرون يقاومون الترحيل بارتكاب سلوكيات بائسة ضد رجال الشرطة، وبعد ذلك يتم تنظيم بعض المبادرات في المطارات والتظاهر من أجل جناة لإبقائهم هنا. لم أعد أفهم العالم".

وأشار الوزير شوير إلى خطة وزير الداخلية الاتحادي وزعيم حزبه البافاري الاجتماعي المسيحي هورست زيهوفر التي تتضمن إجراءات تحتل الصدارة في الأولوية تخص سبل مكافحة أسباب هروب اللاجئين من أوطانهم، كما تخص الجوانب الإنسانية وتحمل المسؤولية إزاء اللاجئين الذين يبحثون عن حماية أو يحضون على حماية قانونية.

وتابع الوزير شوير " لكننا نعلم أيضا أن الكثير من الأمور تسير بتلكأ أو ببطء كبير أو تفتقر إلى التنسيق العملياتي، إلى جانب أن الكثير من الدوائر مازالت تعاني من الجهد نتيجة العبء الكبير الملقاة على عاتقها. وحسب رأي الوزير، يجب أن يتم احتواء الوضع والسيطرة على مجريات الأحداث، حسب تعبيره.

ح.ع.ح/ ع.خ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة