سياسي ألماني يدعو لتمديد مهمة الجيش ضد ″داعش″ | سياسة واقتصاد | DW | 14.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

سياسي ألماني يدعو لتمديد مهمة الجيش ضد "داعش"

أكد سياسي ألماني بارز ضرورة متابعة سلاح الجو الألماني مكافحة تنظيم "داعش" في سوريا والعراق، معتبراً أن ما تقوم به ألمانيا أمر مجد عسكرياً. يشار إلى أن الطائرات الألمانية المشاركة في المهمة تعمل من قاعدة عسكرية في الأردن.

دعا المتحدث باسم شؤون الدفاع بالكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إلى مواصلة مشاركة سلاح الجو الألماني في التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا والعراق.

وقال هنينغ أوته لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأحد (14 يوليو/ تموز 2019): "يتعين على ألمانيا مواصلة مشاركتها عسكرياً في سوريا"، مؤكداً أن المشاركة الألمانية مهمة ومجدية.

وتابع أوته: "سيسيء الحزب الاشتراكي الديمقراطي لألمانيا إذا استمر في إعاقة التمديد"، وأكد أن أي إنهاء للمهمة سيكون "إهمالاً وغير موثوق فيه وغير مسؤول ولذلك سيكون خاطئاً".

يذكر أن ساسة الاتحاد المسيحي الديمقراطي دعوا أكثر من مرة لتمديد المهمة، إلا أن هناك معارضة شديدة لذلك في أوساط شريكهم في الائتلاف الحاكم الحزب الاشتراكي الديمقراطي. وكان الرئيس بالنيابة للكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي، رولف موتسنيش، قد أكد مؤخراً مطلب إنهاء مهمة طائرات الاستطلاع الألمانية "تورنيدو" وكذلك طائرة التزويد بالوقود لطائرات التحالف الدولي ضد "داعش" حتى يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

يذكر أن الطائرات الألمانية المشاركة في المهمة تعمل من قاعدة عسكرية في الأردن. ومن المقرر في الأساس أن تنهي هذه الطائرات مهمتها في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول. لكن عند زيارة وزير الخارجية الاتحادي هايكو ماس للعراق مطلع يونيو/ حزيران الماضي، أعلن أنه يمكن أن تكون الحكومة الاتحادية مستعدة حالياً للتمديد.

ويظل القرار النهائي في هذا الشأن في يد البرلمان الألماني "بوندستاغ"، الذي سيتفاوض حول الأمر في سبتمبر/ أيلول القادم.

ع.أ.ج/ ي.أ (د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة