سياسي ألماني يدعو لتقييد منصب المستشارية بولايتين فقط | أخبار | DW | 10.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سياسي ألماني يدعو لتقييد منصب المستشارية بولايتين فقط

من المعروف أن الدستور الألماني لا يقيد مدة تولي منصب المستشارية كما هي الحال عليه في بعض الديمقراطيات الغربية. زعيم الحزب الليبرالي الألماني كريستيان ليندنر دعا لتقييد المدة بولايتين فقط تتكون كل واحدة من خمس سنوات.

Bundeskanzlerin Merkel besucht NSU-Gedenkort in Zwickau (picture-alliance/AA/A. Hosbas)

المستشارة ميركل تحكم منذ عام 2005.

دعا كريستيان ليندنر رئيس الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) بألمانيا لتحجيم فترة تولي المستشارية في بلاده لفترتين تشريعيتين فقط.

وقال ليندنر لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019): "يجب ألا يتم إعادة انتخاب أي مستشار أو مستشارة مستقبلا سوى لمرة واحدة". وأضاف قائلا: "إننا نرى وجود عمليات تآكل في الولاية  الأخيرة في فترة حكم ميركل"، موضحا أنه بعد انقضاء فترتين تشريعيتين على رأس الحكومة، يتراجع الطموح لدى كل من تولى منصب المستشار.

ولكن ليندنر دعا في الوقت ذاته لإطالة الفترة التشريعية من أربعة إلى خمسة أعوام. وكان ليندنر قد انتقد من قبل في عام 2016 سياسة اللجوء التي تتبعها ميركل وأوضح آنذاك: "شيئا فشيئا بدت أقتنع فكرة أنه يجب تحجيم فترة تولي أي مستشار (مستشارة) لثمانية أعوام (فترتين تشريعيتين)، كي يظل الحفاظ على الارتباط بالواقع".

يشار إلى أن ميركل تحكم منذ عام 2005 إذ أعيد انتخابها ثلاث مرات لأن الدستور الألماني لا يقيد فترة ولاية أي مستشار أو مستشارة كما هو الحال عليه في العديد من الديمقراطيات الغربية كالولايات المتحدة. كما حكم المستشار الراحل المحافظ هيلموت كول 16 سنة إلى ان هزم في انتخابات عام 1998 أمام المستشار الاشتراكي غيرهارد شرودر.

م.أ.م/ أ.ح( د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة