سياسي ألماني شعبوي: لا مشكلة في إعادة اللاجئين إلى قلب دمشق | معلومات للاجئين | DW | 15.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

سياسي ألماني شعبوي: لا مشكلة في إعادة اللاجئين إلى قلب دمشق

حلت الذكرى السابعة لبداية الاحتجاجات ضد نظام الأسد بسوريا. وقام مؤخرا وفد من حزب البديل الألماني بزيارة سوريا، لأخذ انطباع عن الأوضاع الأمنية هناك. وقال عضو بالحزب إنه يعتقد في إمكانية إعادة لاجئين من ألمانيا إلى دمشق.

Twitter Account Christian Blex, AfD - Reise nach Syrien (twitter.com/ChristianBlex)

يورغن بول (الثاني من اليسار) مع وفد حزب البديل في زيارته لسوريا

صرح يورغن بول، عضو البرلمان الألماني (بوندستاغ) عن حزب البديل من أجل ألمانيا المعارض، باعتقاده في إمكانية إعادة لاجئين سوريين من ألمانيا إلى العاصمة السورية دمشق. وقال في مقابلة مع إذاعة "دويتشلاند فونك" الألمانية نشرتها اليوم الخميس (15 آذار/ مارس) على موقعها في الإنترنت: "في وسط دمشق لا توجد مشكلة الآن لإعادة لاجئين". وتابع السياسي المنتمي إلى الحزب اليميني الشعبوي "لقد تحدثنا مع وزير إعادة الإعمار وتحدثنا مع محافظ حمص وقالا إن 21 ألف أسرة قوامها 100 ألف شخص قد عادوا إلى حمص".

كما برر يورغن بول، المنتمي إلى حزب يرفض اللاجئين، الزيارة المثيرة للجدل، التي قام بها وعدد من أعضاء حزب البديل إلى سوريا، وأوضح سبب عدم قيام وفد الحزب بزيارة الغوطة الشرقية فقال "الأوضاع في الغوطة الشرقية كانت ستكون أكثر خطورة للقيام بزيارة إلى هناك".

ودافع السياسي الشعبوي عن نفسه ضد انتقادات بخصوص لقائه مع مفتي سوريا أحمد حسون، الذي هدد يوما بتنفيذ هجمات انتحارية في أوروبا وقال "لم نلتق مع المفتي فقط وإنما قابلنا أيضا مندوبين عن الكنيسة الأرثوذكسية. التقينا أسقف حلب وتحدثنا مع 11 ممثلا للأديان وهذا يعني أن اختيار واحد الآن من بينهم لكي تقول مع من لا يجب الحديث معه فهذه مقاربة خاطئة من وجهة نظري".

ص.ش/ ي. ب (DW)

مختارات