سياسي ألماني بارز يطالب بقانون ينظم عمل وتأهيل أئمة المساجد | أخبار | DW | 30.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سياسي ألماني بارز يطالب بقانون ينظم عمل وتأهيل أئمة المساجد

طالب قيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة ميركل، بأسس قانونية لتنظيم عمل الجمعيات الإسلامية والأئمة، والتي تشمل ضمان شفافية الخطب والمواعظ الدينية واختبار كفاءة باللغة الألمانية للأئمة.

طالب عضو البرلمان الألماني ينس شبان، بتتنظيم عمل الجمعيات الإسلامية في ألمانيا قانونيا. وأوضح السياسي البارز وعضو قيادة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي اليوم الخميس (30 آذار/مارس 2017) أن "قانونا للإسلام" يجب أن يتضمن الشروط الخاصة بتأهيل الأئمة، بالإضافة إلى شروط أخرى من ضمنها عمل اختبار إجباري للغة الألمانية للأئمة، حسب رأيه.

وقال شبان لصحف مجموعة "فونكه" الإعلامية "يجب أن تكون الخطب والدروس المقدمة شفافة". وأضاف: "عندما تقدم موعظة في يوم أحد في كنيسة كاثوليكية ما في إحدى القرى، وتتضمن ما تحمله المواعظ التي تُقدم في الكثير من الجوامع كل يوم جمعة، سيكون هناك استياء كبير...".

ويُنتظر من الجمعيات أن تقدم المواعظ والدروس باللغة الألمانية بصورة أساسية، حسب شبان. وطالب بالإضافة إلى ذلك بسجل خاص للمساجد في ألمانيا. وقال "لا نعرف تماما كم هو عدد المساجد في ألمانيا، وأين تقع ومن يمولها". ونوه إلى أن قواعد كثيرة تنظم العلاقة بين الدولة والكنائس.

ز.أ.ب/ع.ج (أ ف ب، إ ب د، ك ن أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان