سياسيو ألمانيا غاضبون ويحملون ترامب مسؤولية اقتحام مبنى الكونغرس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

سياسيو ألمانيا غاضبون ويحملون ترامب مسؤولية اقتحام مبنى الكونغرس

عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن غضبها وحزنها بعد أحداث اقتحام مبنى الكونغرس، مبدية أسفها لعدم اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بهزيمته. كما قال الرئيس الألماني إن شعلة الديمقراطية ستتوهج في أمريكا من جديد.

الرئيس الألماني شتاينماير والمستشارة أنغيلا ميركل (أرشيف)

الرئيس الألماني شتاينماير والمستشارة أنغيلا ميركل (أرشيف)

أبدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أسفها بعد اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبنى الكونغرس، وهو ما ألقت باللوم فيه على عدم اعتراف ترامب بالهزيمة أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وقالت ميركل خلال اجتماع اليوم الخميس (السابع من يناير/ كانون الثاني): "شاهدنا جميعا أمس الصور المزعجة لاقتحام الكونغرس الأمريكي، هذه الصور أغضبتني وأحزنتني كذلك"، وأضافت: "يؤسفني أن الرئيس ترامب لم يعترف بهزيمته (في انتخابات الرئاسة) منذ نوفمبر ولا حتى أمس. تم التشكيك في نتيحة الانتخابات"، لافتة إلى أن ذلك ما هيأ الأجواء لأحداث الليلة الماضية لتصبح ممكنة.

وقالت ميركل: "هناك قاعدة أساسية للديمقراطية هي: بعد الانتخابات هناك رابح وخاسر... يتعين على كليهما القيام بدوره بحكمة ووعي بالمسؤولية كي تظل الديمقراطية ذاتها هي الرابح ".
وفي الوقت ذاته أعربت ميركل عن تفاؤلها بالنظر إلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بادين، وأشارت إلى أن تصريحات بايدن وكذلك كثير من ردود الفعل  الصادرة من كلا الحزبين الكبيرين للولايات المتحدة الأمريكية "تجعلني أتأكد تماما أن: هذه الديمقراطية ستثبت أنها أقوى كثيرا من المعتدين والمشاغبين".
وتابعت المستشارة الألمانية أنه من المحزن أن أشخاصا فقدوا حياتهم في أحداث الليلة الماضية، واستدركت قائلة: "ولكن بالنسبة لي تعد إشارة أمل أن الكونغرس واصل عمله في الليل"، وأضافت  الآن يتأكد فوز بايدن ونائبته كامالا هاريس في الانتخابات. وعبرت ميركل عن ثقتها في تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة في غضون أسبوعين. وقالت: "الولايات المتحدة الأمريكية سوف تفتح خلال أقل من أسبوعين، كما ينبغي أن يكون، فصلا جديدا لديمقراطيتها". 

شتاينماير: شعلة الديمقراطية ستتوهج من جديد

ومن جهته حمل الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب بشكل غير مباشر مسؤولية أعمال الشغب في مقر الكونغرس في واشنطن. وقال شتاينماير اليوم الخميس بالعاصمة الألمانية برلين: "هذه المشاهد التي رأيناها، هي نتيجة لأكاذيب، بل ولزيادة أكاذيب، وللانقسام ولاحتقار الديمقراطية، وللكراهية والتحريض - حتى من أعلى المستويات".


وأضاف الرئيس الألماني أن ترامب حرض الحشد المسلح، وتجاهل حجر الأساس للديمقراطية، وهو أن: التغيير السلمي للسلطة يحدث نتيجة انتخابات حرة. وتابع شتاينماير: "كان اقتحاما لقلب الديمقراطية الأمريكية- وكذلك هجوما 
على الديمقراطية الليبرالية من الأساس"، وفي الوقت ذاته تعهد الرئيس الألماني لنظيره الأمريكي المنتخب جو بايدن بالتعاون، وأكد قائلا: "سوف تتوهج شعلة الديمقراطية مجددا".
 
كما حمّل أولاف شولتس، نائب المستشارة ميركل، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المسؤولية عن أعمال الشغب في واشنطن. وقال شولتس الذي يشغل أيضاً منصب وزير المالية الألمانية لشبكة "أر تي إل" الألمانية التلفزيونية اليوم الخميس: "دونالد ترامب يتحمل المسؤولية عمّا حدث هناك (...) ترامب حرض الكثير من الأشخاص ولم يتراجع"، وأضاف: "من الواضح تماماً أنه يحصل ذلك، عندما يصل شعبويون إلى السلطة". ووصف شولتس اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكونغرس الأمريكي بأنه "جائر ومفزع".

ومن جانبه أيد وزير الخارجية الألماني السابق زيغمار غابرييل اتخاذ إجراء قانوني ضد الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في ضوء الاضطرابات في واشنطن. وقال غابرييل لصحيفة "أوغسبورغر ألغماينه" اليوم الخميس "ضد هذا الرئيس السابق، سيكون من المناسب توجيه لائحة اتهام بالتحريض على الانقلاب". ووصف التأثير الدولي للأحداث بأنه "مدمر".

م.ع.ح/ص.ش (د ب أ ، رويترز)

مواضيع ذات صلة