سويسرا تحقق في منح الفيفا بطولتي كأس العالم لروسيا وقطر | أخبار | DW | 27.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سويسرا تحقق في منح الفيفا بطولتي كأس العالم لروسيا وقطر

قالت السلطات السويسرية إنها فتحت تحقيقات ضد أفراد بتهمة سوء الإدارة وغسيل الأموال تتعلق بمنح حق استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا و2022 في قطر، لافتة إلى أنها أوقفت ستة من كبار مسؤولي الفيفا.

أوقفت السلطات السويسرية اليوم (الأربعاء 27 مايو/ أيار 2015) ستة من كبار مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال مداهمة لفندق في زوريخ في إطار تحقيق أميركي بتلقي رشاوى بقيمة ملايين الدولارات. وهذا الزلزال الذي ضرب الفيفا يأتي قبل يومين من الانتخابات لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم التي تشهد مواجهة بين الرئيس الحالي جوزيف بلاتر الساعي إلى ولاية خامسة ومنافسه الأمير الأردني علي بن الحسين. ويحتمل أن يتم تسليم المسؤولين الستة للولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، فإن نائب رئيس الفيفا جيفري ويب هو بين الموقوفين. وكشفت الصحيفة أن رجال شرطة يرتدون ملابس مدنية توجهوا إلى أحد الفنادق الفخمة في زيوريخ فجر الأربعاء وحصلوا على مفاتيح غرف هؤلاء المسؤولين قبل أن يقتحموها لإلقاء القبض على المتهمين، مشيرة إلى أن العملية تمت بسلام. وأعلن الفيفا أن مدير الاتصال والتر دي غريغوريو سيعقد مؤتمرا صحافيا في وقت لاحق اليوم في مقره في زوريخ حول اعتقال مسؤوليه، سيبث عبر الانترنت مباشرة على موقعه الالكتروني.

وقالت السلطات السويسرية إن "ممثلين لوسائل إعلام رياضية أو شركات للتسويق الرياضي متورطون على ما يبدو في دفع أموال لموظفين كبار في منظمات لكرة القدم (مندوبين وغيرهم من العاملين في منظمات فرعية للفيفا) مقابل حقوق في وسائل الإعلام وحقوق للتسويق لمباريات التي تقام في الولايات المتحدة وأميركا الجنوبية". وأوضحت أنها تتحرك بطلب من نيابة منطقة شرق نيويورك، مشيرة إلى أنه يشتبه بان هؤلاء قبلوا بتلقي ملايين الدولارات منذ تسعينات القرن الماضي حتى اليوم.

وستستمع شرطة زوريخ لهؤلاء. وقال البيان إنه سيخضع الذين يوافقون على تسليمهم لإجراء مبسط "يمكن للمكتب الفدرالي للعدالة بموجبه الموافقة بلا تأخير على طلب تسليمهم إلى الولايات المتحدة وتنفيذه".

وأضاف "أما الذين يعترضون على الطلب، فسيدعو المكتب نفسه الولايات المتحدة إلى تقديم طلب تسليم رسمي إلى سويسرا خلال مهلة أربعين يوما حسب الاتفاقية بين البلدين". وسيجري الجمعة التصويت في زوريخ لانتخاب رئيس جديد للفيفا، فيما كان بلاتر، الذي يرأس الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ عام 1998، أعرب الثلاثاء عن ثقته بإعادة انتخابه.

من جهته، اعتبر الأمير علي المرشح ضد بلاتر لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم بأن ما حصل اليوم الأربعاء من توقيف لستة مسؤولين في السلطة الكروية العليا هو "يوم حزين لكرة القدم". وتابع في بيان: "من الواضح أن تفاصيل هذه القضية لم تتكشف بعد كليا. ومن غير المناسب التعليق عليها الآن".

ح.ز/ش.ع (أ.ف.ب / رويترز)

إعلان