سوريا: ″داعش″ يصلب العشرات بتهمة الإفطار في رمضان | أخبار | DW | 16.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

سوريا: "داعش" يصلب العشرات بتهمة الإفطار في رمضان

المرصد السوري لحقوق الإنسان وصفحات سورية معارضة على موقع "فيسبوك" تؤكد معلومات وتنشر صور للعشرات من الأشخاص الذين صلبهم وعاقبهم تنظيم "داعش" بتهمة الإفطار في شهر رمضان، ومن بينهم أطفال.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) عاقب 94 شخصاً على الأقل، بينهم خمسة صبية، بتهمة الإفطار في رمضان. وأضاف المرصد أن التنظيم صلب أشخاصاً أو جلدهم أو حبسهم في أقفاص حديدية، في حوادث جرى توثيقها منذ بداية رمضان الشهر الماضي.

وكثيرا ما يقتل التنظيم، الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، أو يعتدي على من يقول إنهم ينتهكون تفسيره المتشدد للإسلام. وقال المرصد نقلاً عن شبكة مصادره على الأرض إن العقوبات لم تسفر عن مقتل أي من الضحايا.

وذكر رامي عبد الرحمن، مدير المرصد الذي يتخذ من لندن مقراً له، أن الصبية الخمسة تراوحت أعمارهم بين 13 و16 عاماً، ووضع أحدهم في قفص حديدي، بينما صلب الأربعة الآخرون.

كما نشر موقع "شام" الإخباري المعارض صورة في صفحته على موقع "فيسبوك" يظهر فيها صبياً مصلوباً وقد علقت لافتة على رقبته كتب عليها "إفطار بدون عذر شرعي".

وفي سياق آخر، قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الخميس (16 يوليو/ تموز 2015) إن بلاده سترسل طائرة تجسس إضافية إلى العراق وسوريا خلال الأسابيع المقبلة للمساعدة في محاربة تنظيم "داعش".

ويشن سلاح الجو الملكي البريطاني غارات منتظمة في العراق. لكن مشاركته في سوريا تقتصر حتى الآن على تحليق طائرات المراقبة لجمع المعلومات. وطلب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من المشرعين في وقت سابق هذا الشهر بحث إمكانية انضمام بريطانيا للغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا.

وأبرمت بريطانيا صفقة لشراء ثلاث طائرات مراقبة من طراز "إيرسيكر ريفت جوينت" للمراقبة من الولايات المتحدة. وتعمل إحدى هذه الطائرات بالفعل في الشرق الأوسط مع طائرات بريطانية، من بينها طائرات "ريبر" بدون طيار ومقاتلات من طراز "تورنادو".

وقال فالون في مؤتمر للمعهد الملكي لدراسات الدفاع والأمن في لندن: "ستسلم أحدث طائراتنا من طراز ’إيرسيكر' الشهر المقبل قبل سبعة أشهر من موعد تسليمها وستعمل بعد ذلك بوقت قصير في العراق وسوريا لتقدم الدعم الضروري في قتال تنظيم الدولة الإسلامية".

وشبه فالون محاربة التنظيم الإرهابي بمعركة بريطانيا الجوية بين سلاح الجو البريطاني وسلاح الجو الألماني النازي عام 1940 والتي تحل الذكرى الخامسة والسبعين لها هذا العام.

ي.أ/ ح.ح (رويترز)

إعلان